قال مراسل الجزيرة إن ثلاثة صواريخ أُطلقت من جنوب لبنان على مناطق مفتوحة في الجليل الغربي شمال إسرائيل مساء الاثنين في رابع هجوم من نوعه منذ يوم الجمعة الماضية.

وكانت القوات الإسرائيلية قد قصفت جنوب لبنان فجر الاثنين للمرة الثانية بعد هجوم صاروخي جديد من هذه المنطقة باتجاه شمال إسرائيل ليل الأحد الاثنين.

وعثرت قوة من الجيش اللبناني الاثنين على منصتي إطلاق الصاروخين اللذين أطلقهما مجهولون من منطقة جنوب مدينة صور الجنوبية فجرا على إسرائيل.

وقال بيان صادر عن قيادة الجيش اللبناني إنه "إلحاقا لبيانها السابق المتعلق بإقدام مجهولين على إطلاق صواريخ من منطقة جنوب صور في اتجاه الأراضي الفلسطينية المحتلة، عثرت قوة من الجيش صباح اليوم بعد عملية تفتيش قامت بها، على منصتي إطلاق الصواريخ في المنطقة المذكورة".

وتابع البيان أن التحقيقات مستمرة "بالتنسيق مع قوات الأمم المتحدة الموقتة في لبنان (يونيفيل) لكشف الفاعلين وتوقيفهم".

وذكرت وكالة الأنباء اللبنانية أن الصاروخين أطلقا بعد منتصف الليل مباشرة، ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن إطلاقهما بعد.

وردت إسرائيل بإطلاق 25 قذيفة مدفعية استهدفت عدداً من البلدات جنوب لبنان، وستة قذائف مضيئة. وقالت متحدثة باسم الشرطة الإسرائيلية إنه لم ترد أي تقارير عن وقوع أضرار أو ضحايا نتيجة الهجوم الصاروخي، في حين سُمع صوت سيارات إسعاف في المنطقة.

وأطلقت صواريخ مماثلة من لبنان باتجاه إسرائيل يومي الجمعة والسبت من دون أن تسفر عن إصابات.

وتأتي هذه الأحداث في وقت يتواصل فيه العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة لليوم الثامن، والذي أوقع أكثر من 184 شهيدا ومئات المصابين، بينما تواصل المقاومة الفلسطينية إطلاق الصواريخ باتجاه مختلف المدن الإسرائيلية.

المصدر : الجزيرة + وكالات