وصلت إلى قطاع غزة المحاصر قافلة مساعدات طبية أرسلها اتحاد الأطباء العرب في مصر عبر معبر رفح. وهذه هي القافلة الطبية الأولى التي تسمح السلطات المصرية بإدخالها إلى القطاع.

وقال مدير مكتب الاتحاد في غزة الدكتور محمود أبو دراز إن القافلة عبارة عن ثلاث شاحنات من المحاليل والمستهلكات الطبية، وإنه يتم التحضير لاستقبال أطباء مصريين ذوي تخصصات نادرة تطوعوا بمساعدة أهالي غزة، وسيصلون إلى القطاع خلال اليومين القادمين.

وكانت مصر أغلقت الجمعة معبر رفح الحدودي بعد يوم من فتحه لخروج المصابين وإدخال مساعدات إلى غزة، في حين يتواصل العدوان الإسرائيلي على القطاع الذي أسفر حتى الآن عن نحو مائتي شهيد ومئات الجرحى.

وجاء قرار الإغلاق مفاجئا بعدما كان مقررا أن يُفتح المعبر استثنائيا لليوم الثاني أمام الجرحى وحاملي الجوازات المصرية من أهالي قطاع غزة.

وعبرت وزارة الداخلية في غزة عن أسفها لهذه الخطوة من الجانب المصري، واعتبرتها استخفافا بمعاناة المسافرين والجرحى، ولكن السلطات المصرية عاودت فتح المعبر أمس السبت.

المصدر : الجزيرة