هدوء بحدود لبنان مع إسرائيل ودعوات لضبط النفس
آخر تحديث: 2014/7/13 الساعة 21:01 (مكة المكرمة) الموافق 1435/9/17 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2014/7/13 الساعة 21:01 (مكة المكرمة) الموافق 1435/9/17 هـ

هدوء بحدود لبنان مع إسرائيل ودعوات لضبط النفس

قوات اليونيفيل تتعاون مع الجيش اللبناني لمراقبة الحدود (الأوروبية)
قوات اليونيفيل تتعاون مع الجيش اللبناني لمراقبة الحدود (الأوروبية)

نفت حركة المقاومة الإسلامية (حماس) اليوم الأحد صلتها بإطلاق أي صواريخ من لبنان على إسرائيل، في حين عاد الهدوء إلى المناطق المحاذية للحدود اللبنانية الإسرائيلية بعد سقوط صاروخين شمال مدينة نهاريا الحدودية داخل إسرائيل. كما دعت قوات الأمم المتحدة العاملة في الجنوب اللبناني (يونيفيل) الجانبين اللبناني والإسرائيلي إلى ضبط النفس.

وأكد مسؤولان في حماس بلبنان أن الحركة لا صلة لها على الإطلاق ببيان نسب إلى جناحها العسكري كتائب عز الدين القسام ويزعم المسؤولية عن هجوم صاروخي من الأراضي اللبنانية على شمال إسرائيل في وقت متأخر من الليلة الماضية.

ونقلت رويترز عن مسؤول العلاقات الدولية في الحركة أسامة حمدان قوله إنها نفت البيان المنسوب إلى كتائب القسام، وإنه "لا شأن لحماس بهذا البيان".

من جهته، قال مسؤول أمني لبناني إن المحققين لم يتوصلوا بعد إلى تحديد هوية مطلق الصواريخ على شمال إسرائيل، مؤكدا أن الفصائل الفلسطينية الرئيسية أكدت للمحققين اللبنانيين عدم تورطها في الهجوم.

وكانت الوكالة اللبنانية للإعلام قد أكدت إطلاق ثلاثة صواريخ من منطقة صور باتجاه شمال إسرائيل، بينما قال الجيش الإسرائيلي إن صاروخين سقطا في أرض خالية قرب مدينة نهاريا الساحلية التي تقع على مسافة 12 كلم من الحدود اللبنانية, ولم يتسببا في إصابات أو أضرار.

وقال مراسل الجزيرة في لبنان إن المدفعية الإسرائيلية ردت بقصف سهل بلدة القليلة ومحيط قرية زبقين في جنوب لبنان، مؤكدا أن الرد الإسرائيلي كان محدودا لأن إسرائيل تعتقد أن حزب الله اللبناني لم يكن وراء القصف.

من ناحيته، قال حزب الله على لسان الشيخ نعيم قاسم نائب أمينه العام إن الحزب يدعم "المقاومة في أهدافها وخطواتها"، مضيفا أن "توازن الرعب الذي أوجدته المقاومة الفلسطينية سيؤسس لمرحلة جديدة".

جنود من اليونيفيل يفحصون صواريخ
كانت معدة للإطلاق على إسرائيل
(الأوروبية)

ضبط النفس
وفي السياق نفسه، قالت قوات اليونيفيل في بيان الأحد إن قائدها العام بالوكالة العميد تارونديب كومار اتصل على الفور بقيادات القوات المسلحة اللبنانية والجيش الإسرائيلي، وحثهم على اعتماد أقصى درجات ضبط النفس والتعاون مع  اليونيفيل منعا لأي تصعيد.

وأكد البيان أن اليونيفيل تعزز وجودها على الأرض وتجري دوريات مكثفة في كامل منطقة عملياتها لمنع وقوع أي حوادث إضافية، مضيفا أن الجانبين أعادا "تأكيد التزامهما بوقف الأعمال العدائية، وهما يتعاونان بالكامل مع اليونيفيل".

وأوضح البيان أن اليونيفيل باشرت تحقيقاً في الحادث "الذي شكل خرقا خطيرا للقرار 1701 الصادر عن مجلس الأمن في الأمم المتحدة"، وأن "الوضع الآن في المنطقة هادئ". 

يذكر أن صاروخا أطلق صباح الجمعة من الأراضي اللبنانية باتجاه نهاريا, حيث تقدمت تل أبيب بعد الهجوم بشكوى لدى القوة الأممية المؤقتة في لبنان.

المصدر : الجزيرة + وكالات

التعليقات