اندلعت مواجهات عنيفة صباح اليوم الأحد بين مجموعات مسلحة حول مطار العاصمة الليبية طرابلس، حيث سمعت أصوات الانفجارات عن بعد، وعلقت الرحلات الجوية.

وقال مصدر ملاحي طالبا عدم كشف هويته إن "صواريخ انفجرت في محيط المطار حوالي الساعة السادسة صباحا بتوقيت طرابلس (الرابعة بالتوقيت العالمي) تلتها اشتباكات بين ثوار الزنتان السابقين الذين يسيطرون على المطار ومجموعات أخرى تريد طردهم".

وقال سكان لوكالة رويترز إن قتالا عنيفا اندلع قرب مطار طرابلس، مؤكدين أنه يمكن سماع الانفجارات على طريق المطار وأجزاء أخرى من طرابلس، لكن لم تتضح بعد تفاصيل بشأن القتال، كما ذكر مراسل لوكالة الصحافة الفرنسية أن إطلاق نار من الأسلحة الثقيلة يسمع من وسط المدينة.

وتأتي هذه المواجهات بعد نداءات أطلقتها جماعات إسلامية على شبكات التواصل الاجتماعي تدعو إلى طرد ثوار الزنتان السابقين من المواقع التي يحتلونها في طرابلس التي يقع مطارها على بعد حوالي 25 كلم جنوب العاصمة.

وتشهد ليبيا أوضاعا أمنية متوترة، خاصة في مدينة بنغازي، حيث تصاعدت وتيرة العنف مع ازدياد عمليات الاغتيال والاختطاف خلال شهر رمضان المبارك، وتجاوزت حالات الاغتيال الأربعين منذ بدء رمضان، استهدف معظمها عسكريين وأمنيين.

وكانت بعثة الأمم المتحدة في ليبيا (يونسميل) قد أعلنت خفض طاقمها، وشمل القرار عشرات الموظفين لدواعٍ أمنية.

وكان العديد من السفارات والدبلوماسيين والمواطنين الأجانب قد تعرضوا لهجمات وعمليات خطف في طرابلس وبنغازي.

المصدر : وكالات