قتل مستوطن إسرائيلي بعيد منتصف ليل البارحة عقب انقلاب مركبته عند مفترق قرية أوصرين وحاجز زعترة جنوب مدينة نابلس شمال الضفة الغربية، بينما أصيب عشرات الفلسطينيين في مواجهات ليلية عنيفة مع قوات الاحتلال الإسرائيلي بـالخليل والقدس المحتلة وعند حاجز قلنديا، إثر مسيرات منددة بالعدوان على غزة.

ونقل مراسل الجزيرة نت في نابلس عاطف دغلس عن مصدر مطلع قوله إن المستوطن قتل إثر اصطدام مركبته بمتاريس حجرية على الشارع الرئيس عند مدخل قرية أوصرين.

من جهته، أوضح سكرتير المجلس القروي بقرية أوصرين محمد عيسى أن المستوطن اصطدم بمركبته بمتاريس حجرية وضعت لإعاقة مرور مركبات الاحتلال وسيارات المستوطنين، حيث يعد الطريق رئيسا وحيويا لربط عدد من المستوطنات ببعضها بعضا، مشيرا إلى أن شبانا قاموا برشق تلك المركبات بالحجارة أثناء مرورها.

وأكد عيسى للجزيرة نت أن قوات الاحتلال اقتحمت القرية عقب الحادث بعدد من الآليات وجرت مواجهات بينها وبين شبان من القرية الذين رشقوها بالحجارة وردت بإطلاق النار عليها وقنابل الغاز والصوت، نافيا أي اعتقالات أو إصابات بصفوف الشبان.

على صعيد موازٍ، حاول نحو خمسين مستوطنا من مستوطنة يتسهار مساء أمس السبت مهاجمة منزل عائلة الضيف في قرية عينابوس والاعتداء على من فيه إلا أن مواطنين من القرية هبوا لنجدة العائلة عقب مناشدات أطلقت من مكبرات الصوت بمساجد القرية.

مواجهات سابقة بين الشبان وقوات الاحتلال عند حاجز حوارة جنوب نابلس (الجزيرة-أرشيف)

مواجهات وإصابات
في غضون ذلك، أصيب عشرات الفلسطينيين في الضفة الغربية الليلة الماضية في مواجهات عنيفة مع قوات الاحتلال الإسرائيلي بالخليل والقدس المحتلة وعند حاجز قلنديا.

ونقل مراسل الجزيرة نت عوض الرجوب عن مصادر في الهلال الأحمر الفلسطيني أن 11 أصيبوا بالرصاص الحي
و38 بالرصاص المطاطي، بينما اختنق عشرات بالغاز نتيجة القنابل المدمعة.

ففي الخليل جنوبي الضفة الغربية، أصيب أربعة محتجين بالرصاص الحي ومثلهم بالرصاص المطاطي خلال مواجهات مع قوات الاحتلال المتمركزة على مدخل شارع الشهداء، واندلعت المواجهات إثر مسيرة شارك فيها المئات.

واندلعت مواجهات أخرى في منطقة جسر حلحول شمالي الخليل ومفرق بيت عينون، وامتدت الصدامات إلى مخيمي العروب والفوار وقرى خرسا وبيت أمر وبني نعيم التي سجلت فيها أربع إصابات بالمطاط ومثلها نتيجة الغاز.

وقال مراسل الجزيرة نت إن مواجهات مماثلة على حاجز قلنديا بين رام الله والقدس المحتلة هاجم خلالها الشبان قوات الاحتلال المتمركزة على المعبر الفاصل بين المدينتين، مما أوقع أربع إصابات بالرصاص المطاطي وعشرات حالات الاختناق بالغاز.

كما سُجلت مواجهات بمخيم شعفاط وبلدة أبو ديس بالقدس التي أصيب فيها ١٨ شابا بالرصاص المطاطي، وفي مناطق بيتونيا ونعلين وقرب مستوطنة بيت إيل في رام الله. وأصيب فلسطينيان بالرصاص الحي وآخران بالرصاص المطاطي خلال صدامات قرب مسجد بلال شمالي بيت لحم.

المصدر : الجزيرة