أفاد مراسل الجزيرة بأن طائرات مروحية إسرائيلية شنّت فجر اليوم سلسلة غارات على مناطق مختلفة في قطاع غزة، بينما ارتفع إلى 172 شهيدا و1230 جريحا على الأقل عدد الضحايا منذ بدء العدوان الإسرائيلي على القطاع فجر الثلاثاء الماضي.


وأوضح المراسل أن الغارات الإسرائيلية الجديدة على غزة استهدفت مبنى الحاسوب الحكومي ومجمع أنصار الأمني ومسجد النور.

 

كما تحدثت وسائل إعلام فلسطينية عن سقوط عدد من الجرحى في قصف إسرائيلي لمنزل في حي التفاح بغزة.

وكان الطيران الإسرائيلي شنّ قبل ذلك عدة غارات على غزة، وشملت أهدافا بينها كلية الشرطة ومجمع أنصار الأمني ومنطقة الجوازات، كما استهدفت منازل المواطنين ومؤسسات مدنية ومساجد وبنى تحتية.

من جهته، قال المتحدث باسم وزارة الصحة الفلسطينية أشرف القدر إن حصيلة الشهداء ارتفعت إلى 172 بعد سقوط 34 شهيدا أمس، بينهم اثنان سقطا بعد منتصف الليل.

يأتي ذلك بعد أن هدد رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو بتوسيع نطاق الحملة العسكرية على غزة. وكان نتنياهو يتحدث في مستهل الجلسة الأسبوعية لحكومته التي التأمت في مقر وزارة الدفاع بتل أبيب.

وقال مراسل الجزيرة في غزة تامر المسحال إن طفلا وأربع سيدات استشهدوا إثر غارات إسرائيلية.

واستشهدت مواطنة وأصيب آخرون في قصف استهدف منزلا بمخيم المغازي وسط القطاع.

وأفادت وسائل إعلام فلسطينية باستشهاد سيدة مسنة في حي الشجاعية، كما استشهد طفل وأصيب 11 شخصا في قصف على منزل بمخيم الشاطئ غربي غزة.

الأونروا فتحت أبواب مدارسها
أمام النازحين هربا من القصف
(رويترز)

تهديد ولجوء
وتحدث المسحال عن فتح وكالة غوث وتشغيل اللاجئين (أونروا) أبواب ثماني مدارس في قطاع غزة أمام آلاف النازحين الذين اضطروا للجوء إليها، بعد تهديد قوات الاحتلال بقصف منازلهم من خلال الغارات الجوية المتواصلة.

ودعا جيش الاحتلال الأحد سكان عدة مناطق بشمال القطاع إلى إخلاء منازلهم "فورا" ترقبا لغارات جوية ضخمة.

ولكن وزارة الداخلية في غزة ردت على ذلك بدعوة المواطنين الذين تركوا منازلهم ولجؤوا إلى مدارس الأونروا التابعة للأمم المتحدة تحت التهديد الإسرائيلي، للعودة فورا إلى منازلهم كي لا يسهموا في تنفيذ مخطط الاحتلال الهادف إلى إرباك الساحة وتسهيل مهامه في قلب القطاع.

وكان عدد كبير من سكان المناطق الشمالية في بيت لاهيا قد لجؤوا إلى مدارس الأونروا في قلب مدينة غزة هربا من القصف، بعد أن وزعت قوات الاحتلال منشورات عبر الطائرات طالبتهم فيها بإخلاء منازلهم قبل الساعة 12 من ظهر الأحد، وإلا تعرضوا للخطر.

من جهته، قال مراسل الجزيرة إلياس كرام إن الأونروا تتحدث عن أكثر من أربعة آلاف نازح فلسطيني فروا إلى مدارسها هربا من القصف الإسرائيلي.

وكان 18 فلسطينيا من عائلة البطش استشهدوا في غارة جوية إسرائيلية استهدفت منزلا سكنيا في حي التفاح شرق مدينة غزة.

وأظهرت صور حصلت عليها الجزيرة تناثر جثث الشهداء تحت ركام المنزل الذي استهدف وسط حي مكتظ في غزة.

المصدر : الجزيرة