أعلنت وزارة الداخلية الفلسطينية أن الجانب المصري أبلغها بفتح معبر رفح بين قطاع غزة ومصر اليوم السبت لإدخال فلسطينيين أصيبوا خلال العدوان الإسرائيلي المتواصل لليوم الخامس على التوالي، بالإضافة إلى حاملي الجوازات المصرية والأجنبية.

ومن المقرر أن يفتح المعبر اليوم في اتجاه مصر فقط. وقد فتحت السلطات المصرية المعبر الخميس وسمحت بمرور 11 جريحا فلسطينيا وثلاث حافلات تقل مصريين.

وقد أعادت السلطات المصرية في اليوم نفسه إقفال المعبر بشكل مفاجئ بعد أن كان مقررا فتحه استثنائيا لليوم الثاني أمام الجرحى وحاملي الجوازات المصرية.

ومنفذ رفح هو الوحيد الذي يستطيع الفلسطينيون المرور عبره للسفر خارج قطاع غزة في ظل إحكام إسرائيل حصارها على القطاع.

وكان الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون دعا مصر الأربعاء الماضي إلى فتح المعبر بشكل عاجل لتخفيف معاناة الفلسطينيين وإيصال الاحتياجات الإنسانية، محذرا من أن خطر توسع العنف في غزة لا يزال حاضرا.

ومنذ الانقلاب الذي أطاح بالرئيس محمد مرسي قبل عام، ظل معبر رفح مغلقا معظم الوقت، ولم تفتحه السلطات المصرية إلا للحالات الإنسانية أو المعتمرين الفلسطينيين من القطاع.

المصدر : الجزيرة