خرجت أمس في عواصم ومدن عربية ودولية مظاهرات ووقفات احتجاجية على العدوان الإسرائيلي المستمر على قطاع غزة لليوم السادس على التوالي، موقعا أكثر من 120 شهيدا ومئات الجرحى، فضلا عن هدم عشرات المنازل.

ففي مصر تجمع العشرات أمام السفارة الفلسطينية في القاهرة تنديدا بالعدوان الإسرائيلي على قطاع غزة. وأحرق المحتجون العلم الإسرائيلي ورددوا هتافات مؤيدة للفلسطينيين، ودعوْا إلى رفع الحصار عن غزة وفتح المعابر الحدودية مع مصر.

حركة مجتمع السلم الجزائرية نظمت وقفة احتجاجية ضد العدوان على غزة (الجزيرة)

كما نظم مئات المتظاهرين في الجزائر وقفة أمام المقر المركزي لحركة مجتمع السلم ذات التوجه الإسلامي تنديدا بالحرب الإسرائيلية على غزة وتضامنا مع صمودها ضد العدوان.

وجاءت الوقفة في ظل سريان قانون منع المسيرات في العاصمة الجزائرية.

ودعا رئيس الحركة عبد الرزاق مقري وعدد من المتدخلين السلطات الجزائرية إلى تحمّل مسؤوليتها تجاه هذه المأساة، والتحرك على المستوى السياسي والدبلوماسي عربيا ودوليا لإيقاف العدوان الإسرائيلي. كما ناشد المتظاهرون حكومة بلادهم مدّ يد العون للجرحى والمشردين، والتحرك شعبيا لإبراز الدعم الجزائري  لغزة والشعب الفلسطيني.

وفي اليمن شارك الآلاف في مدينة تعز جنوبي البلاد في مظاهرة حاشدة تعبيرا عن دعمهم للفلسطينيين في قطاع غزة. وانطلقت المسيرة من ساحة الحرية وجابت شوارع المدينة تنديدا بالعدوان الإسرائيلي على غزة، وشجب المتظاهرون الصمت العربي الرسمي الشائن حسب وصفهم.

دول أوروبية
وخرجت في دول أوروبية مظاهرات مناهضة للعدوان على غزة، إذ تظاهر أكثر من خمسة آلاف من النرويجيين وأبناء الجاليتين العربية والإسلامية أمام البرلمان النرويجي احتجاجا على العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة. وجابت المظاهرة التي نظمت بدعوة من اللجنة النرويجية الموحدة من أجل فلسطين وعشرين منظمة عربية وإسلامية، كبرى شوارع العاصمة أوسلو لتصل أمام السفارة الإسرائيلية التي فرض حولها طوق أمني.

وطالب المتظاهرون بإغلاق السفارة الإسرائيلية ومقاطعة تل أبيب، ووقف المجازر -كما سموها- بحق المدنيين الفلسطينيين في قطاع غزة، وفتح كافة المعابر.

وفي العاصمة البريطانية لندن تظاهر آلاف أمام السفارة الإسرائيلية احتجاجا على الحرب على غزة، ورفعوا أعلام فلسطين ولافتات تحتج على استهداف إسرائيل للمدنيين وتنادي برفع الحصار عن غزة.

كما شهدت واشنطن مظاهرات مشابهة منددة بالعمليات العسكرية الإسرائيلية على قطاع غزة، فقد تظاهر عشرات من الناشطين الأميركييين والعرب المقيمين في الولايات المتحدة أمام مقر السفارة الاسرائيلية  للتنديد بالهجمات الاسرائيلية على غزة.

وطالب المتظاهرون اسرائيل بوقف عملياتها العسكرية ضد الفلسطينيين في قطاع غزة فيما أكد آخرون أن الشعب الأميركي يحترم  أهل غزة وصمودهم.

المصدر : وكالات,الجزيرة