قتلى للنظام وتقدم للمعارضة بريفي درعا وحلب
آخر تحديث: 2014/7/12 الساعة 15:57 (مكة المكرمة) الموافق 1435/9/16 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2014/7/12 الساعة 15:57 (مكة المكرمة) الموافق 1435/9/16 هـ

قتلى للنظام وتقدم للمعارضة بريفي درعا وحلب

أفادت الشبكة السورية لحقوق الإنسان بمقتل تسعة أشخاص في سوريا حتى اللحظة، بينهم خمسة من مقاتلي المعارضة المسلحة، في حين أحرز الثوار تقدماً في ريف درعا واستعادوا قرية بريف حلب من أيدي تنظيم الدولة الإسلامية. كما واصل الطيران الحربي شن غاراته، فضلا عن استهداف مناطق متفرقة من البلاد بالبراميل المتفجرة والمدفعية.

وذكرت وكالة مسار برس أن قصف القوات النظامية بالمدفعية على مدينة تلبيسة في ريف حمص أدى إلى مقتل شخص وجرح آخرين.

ونقلت شبكة سوريا مباشر أن عددا من الأشخاص قتلوا وأصيب آخرون جراء قصف الطيران الحربي منتصف الليلة الماضية لمدينة معرة النعمان بريف إدلب، حيث استهدف الحي الشمالي مخلفاً قتيلين على الأقل وعشرات الجرحى، إضافة إلى دمار واسع في عدد من المباني السكنية. وكان من بين القتلى أحد مقاتلي تنظيم جبهة النصرة في المدينة.

اقتحام وسيطرة
وأشارت مسار برس إلى أن كتائب المعارضة اقتحمت اليوم مقرا للقوات النظامية في الحي الجنوبي لبصرى الشام بريف درعا، مما أسفر عن مقتل عدد من الجنود واغتنام أسلحة وذخائر. ووقعت بالتزامن مع ذلك اشتباكات بالأسلحة الثقيلة في الحيين الشرقي والغربي للبلدة. وأشارت سوريا مباشر إلى أن الثوار سيطروا على قرية الخلفتلي بريف حلب الشمالي بعد اشتباكات مع مقاتلي تنظيم الدولة.

الطيران الحربي ألقى براميل متفجرة
على مناطق في ريف درعا

وكان مقاتلو جبهة النصرة قد سيطروا أمس على بلدة الرهجان في ريف حماة الشرقي. وتقع البلدة على طريق السلمية-حلب، مما أكسبها أهمية إستراتيجية، كما أنها مسقط رأس وزير الدفاع السوري فهد الفريج.

واستهدف مقاتلو المعارضة تجمعات للقوات الموالية للرئيس بشار الأسد في اللواء 12، وحاجز المعصرة في بصرى الحرير بقذائف المدفعية والصواريخ، وسط قصف مدفعي على البلدة.

ودارت اشتباكات بين الطرفين قرب فرع الأمن العسكري في نوى، وفي بلدة عتمان، وقرب اللواء 82 في الشيخ مسكين. وفي مدينة درعا قصفت المعارضة مقرات القوات النظامية في حي المنشية بقذائف المدفعية والصواريخ، محققة إصابات مباشرة.

مقتل جنود
وقُتل خمسة جنود نظاميين في اشتباكات مع المعارضة في محيط فرع المخابرات الجوية بريف دمشق، حسب شبكة مسار برس التي أضافت أن كتائب المعارضة تستهدف بالمدفعية تجمعات قوات النظام على المتحلق الجنوبي في دمشق.

وشهدت بلدات ومدن في ريف دمشق وحماة ودرعا وإدلب غارات جوية وإلقاء للبراميل المتفجرة، ومن بينها مدينتا إنخل ونوى وبلدتا تسيل وعدوان في ريف درعا.

المصدر : الجزيرة