تبنت كتائب عز الدين القسام الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية (حماس) قصف مدينة بئر السبع بثلاثة صواريخ فجر اليوم السبت، بعد قصفها وسرايا القدس الذراع العسكرية لحركة الجهاد الإسلامي أمس تل أبيب ومدنا أخرى، كما أعلن الفصيلان أنهما استهدفا قوات برية قرب حدود قطاع غزة.

وقالت كتائب القسام في موقعها على الإنترنت إن قصف بئر السبع فجر اليوم بثلاثة صواريخ من طراز "قسام" يأتي في إطار الرد على الجرائم الصهيونية. في إشارة إلى الغارات الإسرائيلية التي أوقعت في الساعات الأولى من صباح اليوم عددا من الشهداء المدنيين في مناطق مختلفة من القطاع.

وكانت مصادر إسرائيلية قالت إن صاروخين سقطا مساء أمس على مدينة بئر السبع ومنطقة النقب جنوبي إسرائيل، دون أن يسفر ذلك عن وقوع إصابات أو أضرار.

وقبل ذلك بساعات، سقط صاروخ فلسطيني على محطة للمحروقات في أسدود، مما أدى إلى اندلاع حريق كبير فيها، وقد أصيب ثمانية إسرائيليين في أسدود نتيجة صواريخ المقاومة، وفقا لمصادر إسرائيلية. 

وأعلنت كتائب القسام أنها قصفت أمس هرتسيليا وتل أبيب بأربعة صواريخ من طراز "إم 75"، كما قصفت تل أبيب بصاروخ من طراز "فجر 5".

وفي الوقت نفسه، أعلنت سرايا القدس أنها قصفت تل أبيب بصاروخين من طراز "فجر 5"، ومنطقة هلافيم قرب تل أبيب بصاروخ "بُراق 70"، ومدن بئر السبع ونتيفوت وعسقلان بـ14 صاروخا من نوع غراد.

كما استهدفت كتائب القسام مطار بن غوريون بتل أبيب بثلاثة صواريخ من طراز "إم 75". ودعت كتائب القسام شركات الطيران الأجنبية للامتناع عن تسيير رحلات للمطار الذي أغلق أمس لعدة دقائق قبل أن يُستأنف العمل فيه بصورة طبيعية، حسب سلطات المطار.

ومع استمرار استهداف صواريخ المقاومة الفلسطينية مواقع إسرائيلية حساسة مثل المطارات والطرق السريعة، تتحدث تقارير إسرائيلية عن أضرار "هائلة" تلحق بالاقتصاد الإسرائيلي. وقال الجيش الإسرائيلي أمس إن المقاومة أطلقت منذ بدء العدوان على غزة ستمائة صاروخ، وإن نظام القبة الحديدية أسقط 130 منها.

القوات الإسرائيلية المنتشرة على حدود غزة باتت هدفا للمقاومة الفلسطينية (أسوشيتد برس)

عمليتان بريتان
وفي الوقت الذي تقول فيه القيادة العسكرية الإسرائيلية إنها في انتظار تعليمات لبدء هجوم بري على قطاع غزة، أعلنت كتائب القسام وسرايا القدس استهداف آلية وقوة إسرائيلية في الشريط الحدودي شرقي غزة أمس.

وقال الجناح العسكري لحركة حماس إن مقاتليه استهدفوا آلية عسكرية إسرائيلية من طراز "جيب" شرقي حي الشجاعية (شرقي مدينة غزة) بصاروخ حراري من نوع " كورنيت".

وأضافت -في بيان- أن مقاتليها أطلقوا 12 صاروخا وقذائف هاون من العيار الثقيل على آليات إسرائيلية تقدمت لسحب الآلية المستهدفة.

ونقلت مصادر فلسطينية عن وسائل إعلام عبرية أن جنديين إسرائيليين أصيبا إثر استهداف الجيب العسكري، ولم يعلق الجيش الإسرائيلي على العملية.

من جهتها، قالت سرايا القدس -في بيان- إن وحدة المغاوير التابعة لها نصبت كمينا لوحدة إسرائيلية خاصة من لواء "غولاني" شرقي غزة.

وأضافت أن قائدة وحدة المغاوير أكد حدوث إصابات في الجنود الإسرائيليين بعد تفجير عبوات ناسفة وإطلاق نار، كما نقلت تأكيد القناة الإسرائيلية الثانية للكمين، مشيرة إلى أن وحدة إسناد تابعة للسرايا أطلقت صواريخ وقذائف هاون لمنع القوات الإسرائيلية من التقدم إلى موقع الكمين.

ووفقا للمتحدث باسم سرايا القدس أبو أحمد، فإن القوة الإسرائيلية تسللت إلى منطقة شرقي غزة بهدف زرع أجهزة رصد. وكان القيادي في حركة حماس مشير المصري قال للجزيرة إنه ما زال في جعبة المقاومة الكثير لمواجهة العدوان، مشددا على أن المقاومة مستعدة لكل الخيارات.

المصدر : الجزيرة + وكالات