قال مراسل الجزيرة إن 23 شخصا قتلوا وجرح عشرات في قصف ببراميل متفجرة استهدف مدينة حلب أمس الخميس، كما استهدفت قوات النظام بالبراميل مناطق عدة في ريف دمشق، في حين تمكنت المعارضة المسلحة من التقدم في محافظة القنيطرة بجنوب سوريا.

وقال مراسل الجزيرة في حلب إن 23 شخصا قتلوا وجرح عشرات في قصف ببراميل متفجرة استهدف مناطق عدة في المدينة، وتركز القصف على أحياء مناشِر الحجر والميسر والجزماتي، إضافة إلى طريق الكاستيلو شمالي حلب، كما استهدفت الطائرات مدينتي مارع وتل رفعت في ريف حلب، مما أسفر عن هدم عدد من المنازل.

وقالت شبكة شام إن قتلى وجرحى سقطوا في طريق الكاستيلو الذي تسيطر عليه المعارضة، وقتل شخصان -على الأقل- أحدهما طفل إثر إلقاء براميل متفجرة على مناطق في حي الميسر شرقي المدينة، حسب ناشطين.

وتدور اشتباكات بين فصائل معارضة والقوات النظامية في محيط المنطقة الصناعية ومنطقة البريج شمال شرقي حلب، وفي جبل عزان جنوبي المدينة.

وقالت المعارضة السورية المسلحة إن قواتها خاضت مواجهات مع تنظيم الدولة الإسلامية في ريف حلب بهدف استعادة السيطرة على جميع مناطقه، كما تجددت المعارك بين المعارضة والتنظيم في مدينة مسرابا بغوطة دمشق الشرقية.

عناصر من الجيش الحر تحاول إسعاف أحد الجرحى (رويترز)

قصف ومعارك
من جهة أخرى، قال ناشطون إن قوات المعارضة سيطرت على مواقع لجيش النظام في محافظة القُنيطرة المتاخمة للجولان المحتل، وتتواصل الاشتباكات في محيط اللواء 90 الذي تحاول فصائل معارضة السيطرة عليه.

وأكدت شبكة شام صباح اليوم وقوع اشتباكات بين كتائب المعارضة المسلحة وقوات النظام حول بلدة عتمان بريف درعا، وسط قصف بالمدفعية وقذائف الهاون. 

وبثت شبكة شام تسجيلا لما أسمته عملية استشهادية نفذتها جبهة النصرة في حاجز الرهجان بريف حماة الشرقي، والتي أدت إلى مقتل عدد من جنود النظام وتدمير آليات، فضلا عن سيطرة المعارضة المسلحة على قرية الرهجان.

وفي ريف دمشق، قالت الشبكة إن الطيران المروحي ألقى براميل متفجرة على مزارع رنكوس بمنطقة القلمون، بينما تحدث المكتب الإعلامي في بلدة المليحة عن تعرض البلدة لأربع غارات جوية و12 صاروخ أرض-أرض وعشرات قذائف الهاون والمدفعية الثقيلة والدبابات.

ومن جهتها، قالت الهيئة العامة للثورة السورية إن تسعة براميل متفجرة استهدفت الخميس بلدة خان الشيح قرب دمشق، وإن مقاتلي المعارضة منعوا تقدم قوات النظام في القلمون، وقتلوا سبعة مقاتلين من حزب الله اللبناني.

واندلعت اشتباكات بين المعارضة وقوات النظام في كافة محاور بلدة المليحة، حيث استهدف الجيش السوري الحر مواقع قوات النظام المحيطة بالإدارة العامة للدفاع الجوي ونقطة عسكرية قرب مدينة عربين.

وفي الريف الغربي للعاصمة، استهدفت قوات النظام طريقا بين المقيليبة وزاكية، كما قصفت بلدة يلدا بقذائف الهاون، بينما شنّت المعارضة المسلحة هجوما على مقرات وثكنات في محيط مدينة الكسوة.

المصدر : الجزيرة + وكالات