وزير خارجية مصر يزور العراق ويدعو لموقف وطني جامع
آخر تحديث: 2014/7/11 الساعة 19:07 (مكة المكرمة) الموافق 1435/9/15 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2014/7/11 الساعة 19:07 (مكة المكرمة) الموافق 1435/9/15 هـ

وزير خارجية مصر يزور العراق ويدعو لموقف وطني جامع

شكري (يسار) قال إن العراق يتعرض إلى هجمة يقودها من أسماهم بدعاة الإسلام المزيف (أسوشيتد برس)
شكري (يسار) قال إن العراق يتعرض إلى هجمة يقودها من أسماهم بدعاة الإسلام المزيف (أسوشيتد برس)

قال وزير الخارجية المصري سامح شكري الذي يزور بغداد حاليا إن العراق يتعرض إلى هجمة يقودها من أسماهم بدعاة الإسلام المزيف، مشيرا إلى أن صياغة موقف وطني جامع هو السبيل للخروج من الأزمة العراقية.

وأكد شكري -في مؤتمر صحفي في بغداد مع وزير الخارجية العراقي بالوكالة حسين الشهرستاني- أن زيارته إلى العراق شملت بحث قضايا المنطقة بشكل عام والملفين السوري والعراقي بشكل خاص.

وأضاف أن مصر تؤمن بأهمية التوافق بين كافة أبناء الشعب العراقي بعيداً عن أي انتماءات حرصاً على وحدة هذا البلد الهام لمنظومة الأمن القومي العربي، والسبيل الوحيد لخروج العراق من الأزمة التي يعيشها اليوم هو من خلال صياغة موقف وطني جامع وشامل يقي هذا البلد مما يتهدده من مخاطر.

وتابع "إنني أدعو من هنا كافة القادة العراقيين أن ينحوا جانباً الانتماءات الحزبية والمصالح الشخصية وأن يتحملوا المسؤولية الوطنية الجسيمة الملقاة على عاتقهم لحماية العراق والحفاظ على سلامة أراضيه ووحدته، لتأمين عراق واحد جامع لكل أطرافه، يحفظ لهذا الشعب صيغة العيش المشترك التي تؤمن رفعة هذا البلد المحوري لوطننا العربي".

من جهته قال الشهرستاني إن العراق يسعى إلى تعزيز علاقاته مع أشقائه العرب ومن ضمنهم مصر، لافتاً إلى أن فرص التعاون بين بغداد والقاهرة تشمل الجانب النفطي أيضا.

وكان وزير الخارجية المصري سامح شكري قد وصل إلى العراق في زيارة كلف بها من قبل الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي.

وقالت قناة العراقية إن شكري اجتمع برئيس الوزراء العراقي نوري المالكي فور وصوله إلى بغداد، حيث بحثا العلاقات بين البلدين وسبل تطويرها.

وكان شكري قد أعلن في بيان أصدرته الخارجية المصرية أن زيارته إلى العراق ستتركز على بحث السبل الكفيلة بإعادة ما سماه الوفاق الوطني بين كافة أبناء الشعب العراقي في مواجهة التهديدات الخطيرة لأمن وسلامة العراق ووحدة أراضيه، وكذا أمن دول الجوار والمنطقة العربية بأسرها.

ووصل شكري إلى العراق بعد جولة في المنطقة شملت الأردن والكويت والسعودية، واستقبله حسين الشهرستاني -نائب رئيس الوزراء العراقي- الذي كلفه المالكي بمنصب وزير الخارجية بالوكالة بعد تعليق الوزراء الكرد ومنهم وزير الخارجية هوشيار زيباري عضويتهم في مجلس الوزراء احتجاجا على تصريحات المالكي ضد إقليم كردستان.

المصدر : الجزيرة

التعليقات