عوض الرجوب-الخليل

أكدت مصادر أمنية فلسطينية مقتل مستوطن إسرائيلي وإصابة آخر بجروح خطيرة بعد منتصف الليل، إثر دهسهما من قبل سائق فلسطيني على حاجز زعترا جنوب نابلس (شمال الضفة الغربية)، في حين اندلعت احتجاجات ومواجهات بمناطق عدة في الضفة للتضامن مع قطاع غزة، مما أسفر عن وقوع إصابات.

ونقلت وكالة "معا" المحلية عن مصدر أمني قوله إن السائق الفلسطيني فرّ من المكان إلا أنه اعتقل بعد اصطدامه بأشجار، دون أن تتضح خلفيات الحادث وما إذا كان متعمدا أو عرضيا.

وفي الأثناء، نظمت ليل الخميس مسيرات في محافظتي الخليل وجنين تضامنا مع قطاع غزة وللتنديد بالعدوان الإسرائيلي عليه، كما اندلعت مواجهات مع قوات الاحتلال في عدة مناطق بالضفة.

ففي مدينة الخليل، شارك المئات في مسيرة تضامنية مع غزة انتهت بمواجهات مع الاحتلال، بينما تجمع العشرات في مدينة جنين في وقفة تضامنية دعت إليها القوى الوطنية والإسلامية، تنديدا بالعدوان الإسرائيلي المستمر على قطاع غزة.

وتركزت المواجهات هذه الليلة في وسط الخليل وبلدتي بني نعيم وسعير ومخيم العزة وبلدة حوسان في بيت لحم وبلدتي دير أبو مشعل وراس كركر في رام الله، حيث أصيب العشرات أثناء المواجهات بالرصاص المطاطي وحالات الاختناق، في حين سجلت ثلاث إصابات بالرصاص الحي في بلدة راس كركر، إضافة إلى إصابات أخرى في بلدة عناتا شرقي القدس.

وكانت قوات الاحتلال اشتبكت مع المحتجين الليلة السابقة في وسط مدينة الخليل وقرى خرسا وبيت أمر وبني نعيم، ومخيم العروب، وأصيب الكثيرون بحالات اختناق نتيجة استنشاق الغاز المدمع، كما أعلن نادي الأسير اعتقال قوات الاحتلال منذ مساء الأربعاء وحتى صباح الخميس 33 شخصا من الضفة الغربية وداخل الخط الأخضر.

وشهدت القدس المحتلة في الأيام القليلة الماضية مواجهات عنيفة، أصيب فيها أكثر 150 فلسطينيا بعد استشهاد الفتى الفلسطيني محمد أبو خضير تعذيبا ثم حرقا على أيدي مستوطنين.

المصدر : الجزيرة