لقي ثلاثة مغاربة على الأقل مصرعهم وأصيب 47 آخرون بجروح قبيل أذان الفجر اليوم جراء انهيار ثلاث بنايات في أحد أحياء مدينة الدار البيضاء العاصمة الاقتصادية للمغرب.
 
ونقلت وكالة الأنباء الرسمية عن مصادر رسمية أنه تم انتشال جثمان طفل (عشر سنوات) وامرأة (45 عاما) من تحت الأنقاض، كما نقلت وسائل إعلام محلية عن مصادر طبية وفاة شخص ثالث مسن متأثرا بجراحه داخل مستشفى بالمدينة، في حين تحدثت مواقع إلكترونية عن وفاة عشرة أشخاص.

وذكرت السلطات أن انهيار العمارات -التي تتكون اثنتان منها من أربعة طوابق والأخرى من خمسة طوابق- وقع قبيل السحور وأن رجال الإنقاذ تمكنوا من إخراج 47 شخصا من تحت الأنقاض، منهم ستة أطفال يعانون من إصابات مختلفة.

وما زال رجال الدفاع المدني والإسعاف يواصلون البحث عن أشخاص يحتمل أن يكونوا محاصرين تحت أنقاض البنايات الواقعة في حي بورغون.

آلاف البنايات مهددة
وأفاد تقرير صدر عن وزارة الإسكان أن ما بين أربعة آلاف وسبعة آلاف مسكن مهدد بالانهيار في أية لحظة في الدار البيضاء كبرى مدن المغرب التي يقطنها أكثر من خمسة ملايين شخص.

ويعود تاريخ بناء أغلب المساكن في الدار البيضاء إلى القرن التاسع عشر، وهناك 15 حيا مهددا بالانهيار فوق رؤوس ساكنيه" وفق إفادات المجتمع المدني.

وليست الدار البيضاء الوحيدة التي تعاني من مشكل المساكن الآيلة للسقوط، لأن هناك أكثر من 114 ألف منزل في مختلف أنحاء المملكة مهدد بالانهيار، وفق تصريح سابق لوزير الإسكان نبيل بنعبد الله.

ومن أبرز المدن التي تعاني من هذه المشكلة فاس العتيقة التي تعتبر الأقدم والأكبر في العالم العربي بعد حلب السورية، وتصنفها اليونسكو كتراث عالمي إنساني.

المصدر : الجزيرة