واصل الاحتلال الإسرائيلي اعتداءه على قطاع غزة  لليوم الخامس على التوالي من خلال قصف المباني والشوارع موقعا المزيد من الشهداء ليتجاوز عددهم المائة منذ بداية العدوان، من جهتها ردت فصائل المقاومة الفلسطينية يإطلاق المزيد من الصواريخ على أهداف بالعمق الإسرائيلي.

وأكدت مصادر طبية فلسطينية استشهاد فلسطينيين وإصابة آخر بجروح خطيرة في قصف إسرائيلي استهدف سيارة تابعة لبلدية البريج وسط قطاع غزة. كما استشهد رجل مسن وأصيب خمسة آخرون في قصف على مخيم جباليا شمال القطاع ودمر المنزل الذي كانوا يقطنونه.

وقد واصلت إسرائيل غاراتها منذ الصباح على مواقع في القطاع، بعدما استمرت طيلة الليلة الماضية.

ومع استمرار العدوان الإسرائيلي على غزة ارتفع عدد الضحايا حتى الآن إلى أكثر من مائة شهيد ونحو سبعمائة جريح معظمهم أطفال ونساء وكبار سن. وتجاوز عدد المنازل التي استهدفتها الطائرات الإسرائيلية منذ بداية العدوان على القطاع 200.

كما أدت الغارات الإسرائيلية إلى تدمير منازل مواطنين مدنيين في قطاع غزة. وقد تحدثت سيدة فلسطينية عن وقائع عملية القصف التي استهدفت المبنى الذي تسكن فيه مع عائلتها وأشقائها في أحد الأحياء بشمالي مدينة غزة. 

وبلغ عدد المواقع التي استهدفتها إسرائيل أمس في قطاع غزة 220 ، في حين بلغ مجمل المواقع التي استهدفتها إسرائيل منذ بدء العملية على غزة 930.

وتشير التقارير إلى أن المقاومة الفلسطينية أطلقت منذ بدء العدوان قبل خمسة أيام 405 صواريخ من قطاع غزة، ولم تتمكن منظومة القبة الحديدية الإسرائيلية من اعتراض سوى 44 صاروخا فقط.

المصدر : الجزيرة