عوض الرجوب-رام الله 
 
أصيب نحو أربعين فلسطينيا في مواجهات عنيفة مع قوات الاحتلال في الضفة الغربية احتجاجا على العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة والحملة بالضفة، فيما اعتقلت القوات الإسرائيلية عشرات الفلسطينيين وارتفعت الاعتقالات بالقدس إلى أكثر من 120 شخصا خلال الأيام القليلة الماضية.
 
وتركزت المواجهات التي استمرت منذ مساء أمس الأربعاء وحتى صباح اليوم الخميس في منطقة الخليل وتحديدا في وسط المدينة وقرى خرسا وبيت أمر وبني نعيم، ومخيم العروب، وغالبية الضحايا أصيبوا بحالات اختناق نتيجة اختناق الغاز المدمع.
 
كما اعتقلت قوات الاحتلال عشرات الفلسطينيين من الضفة الغربية وداخل الخط الأخضر. وقال نادي الأسير إن حصيلة المعتقلين منذ مساء أمس الأربعاء وحتى صباح اليوم بلغت 33 معتقلا، 12 منهم من القدس و15 من النقب والطبية والجليل وعارة داخل الخط الأخضر، والباقي من محافظات الضفة الغربية.
 
وأوضح النادي أن حصيلة الاعتقالات خلال الشهر الأخير بلغت 970 معتقلا 166 منهم من الأراضي المحتلة عام 1948.
 
من جهتها ذكرت الشرطة الإسرائيلية أنها اعتقلت في القدس خلال الأيام الأخيرة 122 فلسطينية من شرقي المدينة للاشتباه فيهن بالضلوع في أعمال الشغب والإخلال بالنظام العام التي شهدتها بعض أحياء المدينة، حسبما ذكرت الإذاعة الإسرائيلية.

وبحسب المصدر فإن من بين المعتقلين 29 قاصرا، ولم يتم تقديم لوائح اتهام حتى الآن سوى لسبعة وعشرين معتقلا.

واندلعت هذه المواجهات عقب مظاهرة دعا لها الحراك الشبابي تنديدا بالعدوان الإسرائيلي على قطاع غزة وجالت شوارع مدينة رام الله، وشهدت القدس المحتلة في الأيام القليلة الماضية مواجهات عنيفة أصيب فيها أكثر 150 فلسطينيا بعد استشهاد الفتى الفلسطيني محمد أبو خضير تعذيبا ثم حرقا على أيدي مستوطنين.

المصدر : الجزيرة