قال مراسل الجزيرة إن الطيران الإسرائيلي واصل فجر اليوم الجمعة غاراته على قطاع غزة، بعضها استهدف مشفى وحافلة مدنية، في حين أكدت مصادر طبية أن عدد الضحايا منذ بدء العدوان الإسرائيلي على القطاع بلغ 95 شهيدا وأكثر من 650 جريحا.

وأضاف المراسل وائل الدحدوح أن الغارات الجديدة استهدفت المنطقتين الشمالية الغربية والغربية في مدينة غزة، وكذلك حي الشجاعية ومخيم النصيرات، وذكر أنها لم تسفر عن إصابات لكنها تركت أضرارا كبيرة في الممتلكات.

وأفاد مراسل الجزيرة أيضا أن غارة إسرائيلية دمرت مبنى تابعا لجمعية الصلاح الخيرية في دير البلح، كما تحدث عن إصابات في قصف استهدف حافلة مدنية في حي الزيتون بمدينة غزة.

وفي السياق ذاته قصفت طائرة استطلاع إسرائيلية بدون طيار مشفى الوفاء للتأهيل الطبي شرق مدينة غزة.

ومن جهتها، ذكرت مصادر إسرائيلية أن جيش الاحتلال -الذي يواصل غاراته لليوم الرابع على التوالي- قصف حتى الآن نحو 220 هدفا في غزة.

وأفاد مراسل الجزيرة في وقت سابق الخميس أن ثلاثة فلسطينيين استشهدوا في قصف استهدف سيارة يعتقد أنها لأعضاء في سرايا القدس الجناح المسلح لحركة الجهاد الإسلامي في شارع النفق شمال شرقي مدينة غزة. 

جيش الاحتلال الإسرائيلي قصف سيارة تقل صحفيين وقتل بعضهم (الجزيرة)

كما استهدفت غارة أخرى منزلا في خان يونس جنوب القطاع لعائلة أبو جامع، واستشهد مواطن وأصيب آخرون بجروح. 

وكان ثلاثة فلسطينيين استشهدوا في وقت سابق من صباح الخميس في غارة إسرائيلية على سيارتهم بالقطاع، في حين أودت غارة أخرى استهدفت مقرا للأمن الوطني بحياة فلسطيني رابع.

وقالت وزارة الصحة الفلسطينية في غزة إن معظم الشهداء نساء وأطفال ومدنيون. وقد شيعت إحدى العائلات طفلة استشهدت أمس نتيجة القصف. كما أكدت مصادر طبية استشهاد طفل يبلغ من العمر خمس سنوات في غارة صباح الخميس على بلدة بيت لاهيا شمال قطاع غزة.

مرحلة برية
يأتي ذلك في وقت قال فيه متحدث باسم جيش الاحتلال الخميس إن رئيس هيئة الأركان الإسرائيلية صادق على خطة عسكرية ميدانية للمرحلة البرية التي يسميها عملية "الجرف الصامد"، وهو ما صرح به أيضا الرئيس الفلسطيني محمود عباس.

ويتزامن ذلك مع اجتماع عقده المجلس الأمني الإسرائيلي المصغر مساء أمس الخميس لمواصلة البحث في تطورات العملية العسكرية ضد قطاع غزة.

وأذاع راديو الجيش الإسرائيلي الخميس أن نظام القبة الحديدية اعترض صاروخين على الأقل أُطلقا على مدينة تل أبيب من قطاع غزة وأسقطهما.

وقالت الإذاعة إن صافرات الإنذار انطلقت في أنحاء المدينة قبيل اعتراض القبة الحديدة الصاروخين، بينما عرضت القناة الأولى بالتلفزيون الإسرائيلي في بث مباشر لقطات تُظهر اعتراض الصاروخين.

وأمرت السلطات الإسرائيلية بفتح الملاجئ في حيفا لإيواء السكان إذا تعرضت المدينة إلى هجمات صاروخية انطلاقا من قطاع غزة، حسب ما أفادت به مراسلة الجزيرة في عسقلان شيرين أبو عاقلة.

المصدر : الجزيرة + الفرنسية