مظاهرات ليلية قبل "يوم غضب عارم" بمصر
آخر تحديث: 2014/7/1 الساعة 09:18 (مكة المكرمة) الموافق 1435/9/5 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2014/7/1 الساعة 09:18 (مكة المكرمة) الموافق 1435/9/5 هـ

مظاهرات ليلية قبل "يوم غضب عارم" بمصر

مسيرة ليلية من مسيرات عدة نظمها التحالف الوطني لدعم الشرعية بالإسكندرية أمس (الجزيرة)
مسيرة ليلية من مسيرات عدة نظمها التحالف الوطني لدعم الشرعية بالإسكندرية أمس (الجزيرة)

خرجت مظاهرات مناهضة للانقلاب في محافظات عدة في مصر في الذكرى الأولى لمظاهرات 30 يونيو/حزيران، في حين دعا "التحالف الوطني لدعم الشرعية ورفض الانقلاب" في مصر إلى "يوم غضب عارم" في ذكرى عزل الرئيس محمد مرسي الخميس المقبل.

ففي الإسكندرية (شمال البلاد) خرجت مظاهرة تندد بحكم العسكر، كما رفع المتظاهرون صور شعار رابعة وصور الرئيس المعزول محمد مرسي.

أما في محافظة الدقهلية (شمال شرق) فخرجت مسيرة ليلية انطلقت من منطقة الجلاء، رفع المتظاهرون فيها شارة رابعة وصور الرئيس المعزول محمد مرسي، ودعوا إلى مواصلة الحراك الثوري في أنحاء البلاد.

كما نظم رافضو الانقلاب العسكري مسيرة ليلية طافت أحياء مدينة بني سويف (جنوب القاهرة)، ردد المشاركون خلالها هتافات تنادي بسقوط الانقلاب، كما طالبوا بالإفراج الفوري عن المعتقلين وعودة الشرعية المتمثلة في الرئيس المعزول محمد مرسي.

دعوة للمظاهرات
وفي بيان صدر أمس دعا تحالف دعم الشرعية إلى مظاهرات تبدأ عصر الخميس القادم -الذي يصادف الثالث من يوليو/تموز- "في كل مكان بمصر، فالأرض للثوار ولن نتأخر عن دعوات الحشد المركزي والتظاهر أمام منازل قضاة القمع ومجرمي الانقلاب وأوكار التعذيب، ونوادي أحمد الزند (رئيس نادي القضاة) ومحمد إبراهيم (وزير الداخلية) وصدقي صبحي (وزير الدفاع)"، في إشارة للتظاهر أمام نوادي القضاة والشرطة والجيش.

استعدادات أمنية لمواجهة أي فعاليات مناهضة للحكم في ذكرى الانقلاب (غيتي)

وأضاف البيان "لنبدأ عصرا من القاهرة عاصمة الثورة من 35 مسجدا، من ذات المساجد التي انطلقنا منها يوم 28 يناير/كانون الثاني 2011 باتجاه ميادين التحرير، وسيكون قرار الدخول للقيادة الميدانية للأرض وفق المعطيات، ولتتأخر الحرائر قليلا لتكون ضمن الموجات التالية، ويتواكب مع هذا التحرك باتجاه ميادين التحرير في كل المحافظات لمن لم يتمكن من دخول القاهرة عاصمة الثورة".

وأكد البيان أن "الثورة إيمان، ورمضان شهر ثورة ونصر، فخذوا منه المدد والعبرة والخبرة، وأعلنوا غضبتكم لله بقوة"، مشيرا إلى أن رفع الدعم وغلاء الأسعار خط أحمر ونقطة انطلاق نحو كسر الانقلاب والخلاص منه.

ودعا التحالف "أبناء مصر في الشرطة والجيش لكف الأذى عن الثوار وليخافوا الله"، وطالب أنصاره بالدفاع عن النفس. وقال البيان "ليكن أول شهيد دافعا لبركان غضب لا يتوقف دون تفريط في سلميتكم المبدعة، حصنكم الحصين، والدفاع عن النفس حق شرعي".

وطالب التحالف بضرورة الاستفادة من تراكم الخبرات الثورية لصنع المفاجآت، والتنسيق على الأرض جيدا، والتجاوب مع كل المبادرات الثورية الإيجابية والأفكار المبدعة.

ويواصل معارضو الانقلاب العسكري مظاهراتهم اليومية منذ عام كامل في أعقاب الانقلاب -الذي قاده وزير الدفاع آنذاك عبد الفتاح السيسي ووصل لسدة الحكم مؤخرا- في 3 يوليو/تموز 2013، وعطل فيه الدستور، وعزل مرسي.

إجراءات
وفي ذكرى الثلاثين من يونيو/حزيران، قال الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي في خطاب له أمس إن مصر ستحارب ما سماه الإرهاب. وقال إنه سيتم إصدار عدد من القوانين والتشريعات التي تعزز دور الحكومة في ملاحقة الإرهاب.

وقبل أيام أعلنت السلطات المصرية عن خطة أمنية شاملة لمواجهة أي فعاليات مناهضة للحكم في الذكرى الأولى لانقلاب الثالث من يوليو/تموز.

وتم تدشين مجموعات الانتشار السريع في الشوارع، وكذلك نشر قوات الحماية المدنية في جميع الحدائق والمنشآت الحيوية والسياحية للكشف عن أي مفرقعات أو متفجرات، بالإضافة إلى تغطية جميع الأماكن الحيوية بكاميرات مراقبة.

المصدر : الجزيرة + وكالات

التعليقات