شن الطيران الحربي لقوات النظام السوري غارات على أحياء بمدينة حلب وريفها صباح اليوم وألقى براميل متفجرة، مما تسبب بوقوع جرحى بحالات خطيرة وفق ما أفادت به شبكة شام، في المقابل قتلت قوات المعارضة أربعة من عناصر قوات النظام وسيطرة على أبنية بحي الزهراء في حلب. وبينما سقط قتلى بقصف على سوق في سراقب بريف إدلب تدور معارك في محيط مدينة المليحة بريف دمشق بين مقاتلي المعارضة وقوات النظام وسط عمليات قصف لمناطق متفرقة.

وقالت شبكة شام إن الطيران المروحي للنظام ألقى براميل متفجرة على حي السكن الشبابي في حلب، مما أسفر عن سقوط جرحى بينهم حالات خطيرة، في حين قتل طفل وجرح عدد آخر جراء غارات على مدينة تل رفعت بريف حلب، كما شمل القصف الجوي -وفق ناشطي-ن مدينة الشيخ نجار الصناعية ومخيم حندرات بحلب ومدينة دارة عزة وقرية الطامورة بريف حلب.

وفي محافظة إدلب المجاورة سقط قتلى وجرحى جراء قصف الطيران الحربي سوقا تجارية في مدينة سراقب وفق شبكة شام، في حين استهدفت كتائب المعارضة بأكثر من 25 قذيفة مقار قوات النظام في وادي الضيف بريف إدلب حسب ما أفادت به الهيئة السورية للإعلام.

وفي ريف حماة وسط البلاد أفادت وكالة سوريا مباشر بأن الطيران المروحي ألقى براميل متفجرة على مدينة كفرزيتا، وبينما قصف الطيران الحربي منطقة الزوار وقريتي زور الحيصة وزور. أفاد مركز صدى الإعلامي بأن كتائب المعارضة دمرت بصاروخ "ميتس" دبابة لقوات النظام جنوب مدينة مورك بريف حماة الشمالي.

وتعرضت مدينة الحولة في ريف حمص الشمالي لقصف عنيف بالمدفعية الثقيلة.

video

معارك المليحة
في غضون ذلك، تدور اشتباكات بين كتائب المعارضة وجيش النظام في محيط بلدة المليحة بريف دمشق وفق سوريا مباشر، وسط قصف مدفعي، في حين أفادت شبكة شام بأن قوات النظام قصفت بعنف وبراجمات الصواريخ مدن معضمية الشام وداريا وزملكا وبلدة مديرا وعدة مناطق بالغوطة الشرقية في ريف دمشق.

وجنوب البلاد في ريف درعا قصفت قوات النظام بالبراميل المتفجرة مدينة إنخل وقرية سلمين، وشنت غارتين على مدينة نوى وسط قصف مدفعي على بلدة تسيل وعدوان.

وأفادت شبكة شام بأن أحياء درعا البلد تعرضت لقصف عنيف براجمات الصواريخ والمدفعية تزامنا مع اشتباكات دارت في محيط حي طريق السد بدرعا المحطة.

وإلى الشرق في دير الزور دارت اشتباكات على عدة محاور بريف المحافظة بين كتائب مجلس شورى المجاهدين من جهة وتنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام من جهة أخرى.

كما أفادت شبكة سوريا مباشر بمقتل أسامة الفياض القائد العسكري للواء أنصار السنة والجماعة التابع لمجلس شورى المجاهدين خلال الاشتباكات مع تنظيم الدولة في قرية النملية بريف دير الزور.

وقد قصفت كتائب المعارضة بالهاون تجمعا لجيش الدفاع الوطني التابع للنظام في قرية السمرا بريف اللاذقية.

وكانت لجان التنسيق المحلية وثقت أمس سقوط 67 قتيلا بينهم تسعة أطفال وثلاث سيدات و22 قتيلا تحت التعذيب.

المصدر : الجزيرة