طالب رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو بممارسة ضغط دولي على السلطة الفلسطينية لإنهاء المصالحة بين حركتي التحرير الوطني الفلسطيني (فتح) والمقاومة الإسلامية (حماس).

وقال في حديث استهل به الجلسة الأسبوعية لحكومته، إنه يجب ممارسة ضغط على رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس لإجباره على تفكيك المصالحة مع حماس، معتبرا أن ذلك ضروري لإنهاء النزاع الإسرائيلي الفلسطيني.

وأضاف أن على الرئيس عباس نزع الأسلحة من المناطق التابعة للسلطة، وأولها قطاع غزة.

وقال إن عباس تعهد من قبل بتنفيذ جميع التزاماته السابقة، وفي مقدمتها نزع السلاح من تلك المناطق.

وكانت حركتا فتح وحماس قد وقعتا يوم 23 أبريل/نيسان الماضي اتفاقا جديدا لوضع حد للانقسام السياسي في الساحة الفلسطينية منذ العام 2007.

وبموجب هذا الاتفاق شكل الجانبان حكومة وفاق وطني تضم تكنوقراط برئاسة رامي الحمد الله، مهمتها تنظيم انتخابات خلال ستة أشهر.

وردا على ذلك، هددت إسرائيل يوم الاثنين الماضي بفرض عقوبات إضافية على السلطة الفلسطينية، وخوّل اجتماع للحكومة الأمنية المصغرة نتنياهو القيام بذلك.

ومن جانبها أعلنت الولايات المتحدة أنها ستعمل مع الحكومة الفلسطينية الجديدة وتواصل تقديم المساعدات لها، إلا أنها حذرت من أنها ستراقبها "لضمان عدم انتهاجها للعنف".

المصدر : الجزيرة