عشرات الضحايا المدنيين بقصف للجيش العراقي بالموصل
آخر تحديث: 2014/6/7 الساعة 04:13 (مكة المكرمة) الموافق 1435/8/10 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2014/6/7 الساعة 04:13 (مكة المكرمة) الموافق 1435/8/10 هـ

عشرات الضحايا المدنيين بقصف للجيش العراقي بالموصل

الجيش العراقي شن غارات على أحياء سيطر عليها مسلحون مما أسقط قتلى وجرحى بين المدنيين (الجزيرة)
الجيش العراقي شن غارات على أحياء سيطر عليها مسلحون مما أسقط قتلى وجرحى بين المدنيين (الجزيرة)

قال شهود عيان من عدة أحياء بمدينة الموصل شمالي العراق إن عشرات القتلى والجرحى من المدنيين سقطوا جراء قصف الجيش لمناطق سيطر عليها مسلحون في وقت سابق بعد تفجيرات واشتباكات، فيما سقط قتلى في اشتباكات بين الجيش العراقي ومسلحي العشائر بالفلوجة غرب بغداد.

وقالت مصادر للجزيرة في الموصل إن عشرات من المدنيين سقطوا قتلى وجرحى جراء قصف الجيش العراقي أحياء 17 تموز و مشيرفة و الزهراء, وقال شهود عيان إن قذائف هاون سقطت على هذه الأحياء التي ما زال المسلحون ينتشرون فيها.

وتمكنت الجزيرة من الحصول على صور تظهر سقوط ثمانية قتلى من بينهم نساء وأطفال في قصف بالهاونات فسقطت القذائف على حي الزهراء شرقي المدينة.

وجاء قصف الجيش العراقي بعد أن سقط نحو مائة بين قتيل وجريح نصفهم من قوات الأمن في هجمات متفرقة واشتباكات مع تنظيم "الدولة الإسلامية" في مدينة الموصل شمالي العراق، كما سيطر مسلحون على أحياء عدة في الجهتين الغربية والشرقية بالمدينة.

وقالت مصادر للجزيرة إن انفجارات وقعت فجر الجمعة في منطقة الهرمات بالموصل، كما سقطت قذائف هاون مع إطلاق نار كثيف, وأضافت المصادر أن مواجهات اندلعت أعقبها انسحاب الجيش العراقي والشرطة الاتحادية من أحياء ١٧ تموز والتنك والهرمات والمشيرفة والنجار.

وتابعت المصادر أن هجوما نفذه مسلحون على معسكر الغزلاني ومخازن الأعتدة فيه وتم الاستيلاء عليه، فيما هرب الجنود من الموقعين، مما أسفر عن مقتل ثلاثة منهم وإصابة خمسة ولم تستطع القوات الأمنية إجلاءهم حتى الآن، فيما انقطعت الاتصالات بين قيادة العمليات والجنود الفارين.

وسيطر مسلحون على أحياء ١٧ تموز والهرمات والمشيرفة وشارع الستين وحي النجار وحي التنك واستولوا على آليات تابعة لفوج الطوارئ في حي الرفاعي.

video

من جهته قال محافظ نينوى أثيل النجيفي إن عناصر "تنظيم الدولة" كانوا منظمين واستطاعوا القيام بعمل ليس سهلا. وأضاف في تصريحات للجزيرة "إن مسلحي داعش استولوا على نحو ستين من الآليات العسكرية وهاجموا بها مراكز للشرطة".

وقال الصحفي أحمد جمال الدين إن المسلحين اقتحموا مدينة الموصل من عدة محاور, وبكثافة نارية عالية. وأضاف للجزيرة أن جميع الضباط والجنود فروا من حواجز التفتيش عند سماعهم إطلاق النار.

وقالت مصادر أمنية أن المسلحين انتشروا في عدة أحياء بالجهة الغربية والشرقية للموصل خاصة حي 17 تموز وحي التنك وحي العريبي.

عشرات القتلى
وقالت وكالة الأنباء الفرنسية إن 15 شخصا قتلوا وأصيب عشرات بجروح في هجمات بسيارات مفخخة واشتباكات مسلحة الجمعة داخل وحول مدينة الموصل، شمالي العراق.

وقال ضابط برتبة رائد في الشرطة "قتل أربعة أشخاص وأصيب 45 بينهم نساء وأطفال بجروح، في هجوم انتحاري بسيارتين مفخختين استهدف منازل في قرية الموفقية".

وفي هجوم آخر، قتل أربعة من عناصر الشرطة وأصيب 23 بجروح خلال اشتباكات بين قوات الشرطة ومسلحين من تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام (داعش). كما قتل ثلاثة جنود وأصيب أربعة بينهم ضابط برتبة مقدم خلال اشتباكات بين قوات من الجيش ومسلحين من تنظيم الدولة في مناطق متفرقة في غربي الموصل.

وفي هجوم مستقل، قتل ثلاثة جنود وأصيب مثلهم بجروح خلال اشتباك مسلح مع مسلحين في حيي الزهراء والتحرير. وأصيب خمسة من عناصر الشرطة بجروح في هجوم مسلح استهدف دورية للشرطة في غربي الموصل. كما قتل مدني جراء سقوط قذيفة هاون على منزل في حي النهروان.

من جانب آخر ذكرت مصادر أمنية أن القوات العراقية تمكنت من قتل 25 من عناصر تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام في اشتباكات مسلحة في منطقة 17 تموز بالموصل.

الجيش العراقي يواصل قصفه
لأحياء بمدينة الفلوجة
(الأوروبية)

اشتباكات بالفلوجة
وفي مدينة الفلوجة قالت مصادر طبية إن عشرة أشخاص قتلوا بينهم خمسة جنود عراقيين ومسلحان وأصيب تسعة آخرون في اشتباكات بين الجيش العراقي ومسلحي العشائر.

وأفادت مصادر للجزيرة بأن جنديين قتلا وأصيب ثلاثة من المسلحين في اشتباكات قرب جامعة الفلوجة. وفي قرية المختار قتل ثلاثة جنود بتفجير عبوة ناسفة استهدفت دوريتهم. وفي الكرمة قتل ثلاثة أشخاص وأصيب آخرون بقصف للجيش على عدة أحياء في المدينة.

كما قصف الجيش العراقي بالمدفعية الثقيلة عددا من أحياء مدينة الفلوجة بمحافظة الأنبار غربي العراق.

وتظهر صور بثها ناشطون في الفلوجة حجم الضرر الذي خلفه القصف على المنازل والمباني والبنى التحتية. كما بدت هذه الأحياء -التي تعرضت للقصف- خالية من ساكنيها بعد نزوح عدد كبير منهم بسبب الحملة العسكرية.

من جهة أخرى قالت مصادر أمنية عراقية إن شرطيين قتلا، وجرح ثلاثة، في هجوم شنه مسلحون على مقر للشرطة العراقية في مدينة بعقوبة، شمال العاصمة بغداد, وفي سامراء، أفاد شهود عيان أن قوات التدخل السريع، المسماة "سوات"، أعدمت سبعة أشخاص ميدانياً، وأحرقت مخيم الاعتصام في ميدان الحق بوسط المدينة.

المصدر : الجزيرة + وكالات

التعليقات