واصلت قوات النظام السوري استهدافها عدة مناطق في سوريا كان أبرزها حلب وريفها وريف دمشق، في المقابل استهدفت قوات المعارضة مواقع للنظام في حلب. كما دارت اشتباكات عنيفة بين كتائب المعارضة وقوات النظام بالقرب من تل الجموع بريف درعا.

وسقط عدد من القتلى والجرحى أغلبهم من النساء والأطفال جراء إلقاء المروحيات بالبراميل المتفجرة على حي الأشرفية وبني زيد شمالي حلب، وفق ما أفاد ناشطون.

وأضاف الناشطون أن القصف طال حي الحيدرية بحلب مما تسبب في دمار واسع في المباني والبنية التحتية. كما استهدف مخيم حندرات ببرميلين متفجرين.

كما قصفت قوات النظام بصواريخ فراغية بلدة حيان بريف حلب الشمالي مما أسفر عن إصابة سبعة أشخاص من عائلة واحدة.

في المقابل، استهدفت كتائب المعارضة بمدفع محلي الصنع مقرا لجيش النظام في حي الخالدية وآخر بحي الأشرفية بحلب.

من جانبها، ذكرت شبكة مسار برس أن ستة من عناصر قوات النظام قتلوا أثناء الاشتباكات مع كتائب المعارضة في جبل عزان بريف حلب. 

وفي جنوب البلاد، أفاد ناشطون أن اشتباكات عنيفة اندلعت بين كتائب المعارضة وقوات النظام بالقرب من تل الجموع بريف درعا الغربي، وأضافوا أن كتائب المعارضة استهدفت منطقة تل الجموع التي تسيطر عليها قوات النظام بالمدفعية والدبابات والرشاشات الثقيلة تمهيداً لاقتحامها، كما أفادت الهيئة العامة بمقتل عنصر من كتائب المعارضة إثر الاشتباكات التي تدور في المنطقة.

وقصفت قوات النظام بالمدفعية والدبابات بلدة عدوان بريف درعا. وألقت براميل متفجرة على إنخل وأحياء بدرعا البلد.

وسقط أربعة قتلى وعدد من الجرحى جراء سقوط صاروخ أرض أرض على بلدة تسيل بريف درعا. 

video

مناطق أخرى
وفي ريف دمشق، دارت اشتباكات بين كتائب المعارضة وجيش النظام على أطراف بلدة المليحة، تمكنت خلالها المعارضة من إعطاب عربة عسكرية.

وألقت المروحيات براميل متفجرة على مزارع خان الشيح بريف دمشق، في حين شن الطيران الحربي غارات جوية على مدينة دوما. واستهدفت المناطق الواقعة بين مدينتي داريا ومعضمية الشام بقذائف المدفعية.

كما ألقت قوات النظام براميل متفجرة على مدينة كفرزيتا في ريف حماة (وسط البلاد) وقصفت قريتي الزكاة وزور الحيصة، ما أدى لسقوط قتلى وجرحى.

وفي دير الزور (شرق البلاد) أفاد ناشطون أن قصفا عنيفا بالمدفعية الثقيلة شهدته معظم الأحياء التي تسيطر عليها المعارضة بالمدينة.

في المقابل، أفاد مركز صدى الإعلامي المعارض أن الجيش السوري الحر قصف بالهاون مواقع عناصر تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام في قرية جديد عكيدات بريف دير الزور الشرقي.

للمزيد من الأخبار زوروا صفحة الثورة السورية

وفي اللاذقية الساحلية (شمال غرب) قصفت قوات النظام براجمات الصواريخ قرية النبعين تزامنا مع تجدد الاشتباكات في محيط قمة جبل تشالما بريف اللاذقية. كما استهدفت بالرشاشات الثقيلة بلدة كسب بريف المحافظة.

إفراج مرتقب عن معتقلين
وفي سياق منفصل، نقلت سلطات النظام 480 معتقلا بينهم ثمانون امرأة من سجن عدرا إلى العاصمة تمهيدا للإفراج عنهم، في إطار مبادرة من الرئيس السوري بشار الأسد بعد إعادة انتخابه، وفق ما نقل المرصد السوري لحقوق الإنسان عن محامين.

وتعتقل السلطات السورية، وفق منظمات عدة مدافعة عن حقوق الإنسان، عشرات آلاف الأشخاص بتهم "الإرهاب" بعضهم لنشاطهم المعارض ولو السلمي، وبعضهم الآخر للاشتباه بأنهم معارضون للنظام، أو حتى بناءً على وشاية كاذبة.

المصدر : الجزيرة + وكالات