أحمد عبد العال-غزة

تعهدت قطر بدعم رواتب موظفي حكومة التوافق الوطني الفلسطينية، خاصة الموظفين الذين كانوا يتبعون للحكومة المقالة السابقة في قطاع غزة ولم تصرف رواتبهم مؤخرا.

وأوضح وكيل وزارة الإعلام في الحكومة الفلسطينية إيهاب الغصين للجزيرة نت أن أمير دولة قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني تعهد لرئيس الوزراء السابق إسماعيل هنية في اتصال هاتفي بدعم حكومة التوافق ودفع الالتزامات المالية للموظفين.

في سياق متصل، هاتف هنية رئيس الوزراء الفلسطيني رامي الحمد الله، وشرح له تفاصيل الاتصال الذي جرى بينه وبين أمير قطر ودعوته لزيارة قطر في أقرب وقت.

وأشار هنية في بيان له إلى أن الزيارة ستبحث وضع آلية لدعم ميزانية الحكومة الفلسطينية حتى تقوم بالتزاماتها للموظفين في الضفة وغزة على حد سواء، ومعالجة رواتب موظفي الحكومة السابقة في غزة.

ووقعت مساء أمس إشكالات بين موظفي الحكومة أمام البنوك على خلفية نزول الرواتب الشهرية لجزء من الموظفين -موظفي الحكومة التابعة لرام الله- دون الموظفين الذين عينتهم الحكومة السابقة بغزة.

وقال المتحدث باسم وزارة الداخلية إياد البزم في تصريح على صفحته على فيسبوك إنه إثر ذلك قامت الشرطة على الفور بمعالجة هذه الإشكالات والسيطرة على الموقف حفاظا على أمن المواطنين وحماية البنوك.

وأوضح البزم أن الشرطة واصلت صباح الخميس انتشارها حول البنوك خشية تجدد الأحداث، مؤكدا أنها لم تقم بإغلاق البنوك أو إصدار قرار بإغلاقها، مشيرا إلى أن عمل البنوك من عدمه لم تتدخل الشرطة به، وهو متروك لإدارة هذه البنوك ولسلطة النقد.

المصدر : الجزيرة