قال مسؤول في الحكومة اليمنية اليوم الثلاثاء إن نحو 120 قتلوا في اشتباكات عنيفة بين الحوثيين والقوات الحكومية في محافظة عمران شمال البلاد أمس الاثنين.

وقال أحمد البكري نائب محافظ عمران إن طائرات حربية يمنية قصفت مواقع يسيطرعليها الحوثيون في عمران كما اشتبكت القوات الحكومية مع الحوثيين وقتلت نحو مائة منهم، في حين أكد مقتل عشرين جنديا في هذه الاشتباكات.

وكانت مصادر أمنية قالت أمس إن الاشتباكات -التي دارت مساء الأحد واستمرت حتى فجر الاثنين- تسببت في مقتل جنديين وإصابة خمسة، ومصرع ستة وإصابة العشرات من المسلحين، بينما نقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن مصادر أمنية وطبية قولها إن المعارك أسفرت عن مقتل 18 مسلحا وسبعة جنود.

وأكد مراسل الجزيرة بعمران سعيد ثابت أن الاشتباكات مستمرة بين الجانبين، وأوضح أن المسلحين الحوثيين اقتحموا سجن عمران المركزي وأخرجوا عددا من السجناء المحتجزين فيه.

في المقابل، قصف الطيران الحربي أمس محيط السجن عقب عملية الاقتحام، وسيطرت القوات الحكومية عليه بالكامل في وقت لاحق.

وتحتدم هذه المعارك -التي اندلعت منذ أسابيع- وسط حديث عن مساع للرئاسة اليمنية للإعلان عن لجنة رئاسية جديدة لوقف المعارك في عمران بعد فشل اللجنة السابقة ووصولها إلى طريق مسدود.

ويؤكد الحوثيون الذين يشاركون في العملية السياسية أنهم ليسوا في مواجهة مع الدولة بل مع التجمع اليمني للإصلاح ومع اللواء علي محسن الأحمر الذي كان انشق عن الرئيس المخلوع علي عبد الله صالح بعد أن كان أحد أبرز أركان نظامه.

في المقابل، يُتهم الحوثيون بأنهم يسعون إلى السيطرة على أكبر قدر ممكن من الأراضي في شمال اليمن استباقا لتحويل البلاد إلى دولة اتحادية.

المصدر : الجزيرة + وكالات