إعلان فوز السيسي رسميا وسط استنفار أمني
آخر تحديث: 2014/6/3 الساعة 19:41 (مكة المكرمة) الموافق 1435/8/6 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2014/6/3 الساعة 19:41 (مكة المكرمة) الموافق 1435/8/6 هـ

إعلان فوز السيسي رسميا وسط استنفار أمني

لجنة الانتخابات المصرية أعلنت النتائج في مؤتمر صحفي بالقاهرة
لجنة الانتخابات المصرية أعلنت النتائج في مؤتمر صحفي بالقاهرة

أعلن رئيس لجنة الانتخابات العليا في مصرالنتائج النهائية لانتخابات الرئاسة بفوز المشير عبد الفتاح السيسي بحصوله على 23780104 صوتا بنسبة 96.91% . فيما حصل منافسه حمدين صباحي على 757511 صوتا بنسبة بلغت 3.9% من الأصوات.

ووصف أنور عاصي العملية الانتخابية بأنها اتسمت "بالنزاهة والتجرد والمهنية بشهادة المنظمات الدولية والمحلية". واعتبر أن الشعب المصري "حصد غرسه وانتصرت إرادته".

وأظهرت النتائج الأولية حصول السيسي على أكثر من 23 مليون صوت بنسبة فاقت 96%، مقابل حصول منافسه على نحو 740 ألف صوت بنسبة 3.1%، وبلغ عدد الأصوات الباطلة أكثر من مليون صوت.

وقدرت نسبة المشاركة الإجمالية -وفق النتائج الأولية المعلنة- بنحو 47%، مما يعني أن أكثر من 25 مليونا أدلوا بأصواتهم في هذه الانتخابات.

وسبق إعلان النتائج استنفار الأجهزة الأمنية بمصر قواتها، فيما بادر وزير الخارجية نبيل فهمي لاستقبال سفراء الاتحاد الأوروبي لمناقشة الانتقادات التي وجهت للعملية الانتخابية، إلى جانب مواضيع تهم العلاقات الثنائية.

فقد تعهدت وزارة الداخلية المصرية بمواجهة أي محاولة "لإفساد الاحتفالات" المتوقعة بفوز عبد الفتاح السيسي برئاسة الجمهورية "بكل قوة وحسم"، وخصصت قوات إضافية لتأمين المنشآت والمباني الرئيسية بالتنسيق مع القوات المسلحة.

وقالت مصادر بوزارة الداخلية إن خبراء المفرقعات مشطوا الميادين الرئيسية فجر الثلاثاء بشكل كامل، وأغلقوا ميدان التحرير أمام حركة مرور السيارات، على أن يسمح بدخول المواطنين سيرا على الأقدام من خلال بوابات إلكترونية ستنتشر على جميع المداخل المؤدية إلى الميدان. 

كما وضعت كمائن ثابتة ومتحركة وجهزت قوات التدخل السريع على كل المحاور والطرق الرئيسية. 

وأُعدت منصة للاحتفال أمام بوابة قصر الاتحادية، وتم التنسيق مع الإدارة العامة للمرور لإيجاد طرق بديلة تفاديا لأي اختناقات مرورية وسط العاصمة.

أعلنت اللجنة العليا للانتخابات الرئاسية مساء الأحد رفضها الطعن الذي تقدم به المرشح الرئاسي حمدين صباحي الذي قال إن انتهاكات شابت العملية الانتخابية. 

في تطور متصل التقى وزير الخارجية نبيل فهمي اليوم سفراء الدول الأعضاء بالاتحاد الأوروبي، ونقل عن بدر عبد العاطي المتحدث باسم وزارة الخارجية قوله إن اللقاء تناول موضوع الانتخابات الرئاسية الأخيرة. 

وأضاف أن فهمي أجاب عن أسئلة السفراء بشأن التقرير الذي أعدته بعثة الاتحاد الأوروبي حول متابعة الانتخابات الرئاسية الأخيرة، حيث أوضح أن القاهرة ترحب "بكل ثقة" بأي ملاحظات، لكن بشرط أن "تنصب على العملية الانتخابية نفسها وليس على قضايا سياسية أخرى لا علاقة لها بالانتخابات". 

وأثارت تلك الانتخابات موجة انتقادات داخل الاتحاد الأوروبي، حيث كشف موقع "ميديل إيست آي" النقاب عن تحذير دول أوروبية من تآكل مصداقية الاتحاد وتداعى النظام المعمول به للرقابة على الانتخابات في اجتماع  للدول الأعضاء أدان بعضها قرار إعادة فريق مراقبي الانتخابات إلى مصر. 

كما أصدرت مؤسسة فريدوم هاوس بيانا استنكرت فيه ما وصفته بانعدام الديمقراطية في الانتخابات الرئاسية الأخيرة في مصر، وقالت إن تلك الانتخابات كانت خالية من أي محتوى ديمقراطي.

المصدر : الجزيرة + وكالات

التعليقات