قال الملك السعودي عبد الله بن عبد العزيز إن السعودية ترفض الإرهاب بكافة صوره وأنماطه ولن تسمح لمن وصفهم بشرذمة من الإرهابيين اتخذوا هذا الدين لباسا يواري مصالحهم الشخصية أن يرعبوا المسلمين.

وأضاف في كلمة بمناسبة حلول شهر رمضان المبارك أن المملكة "ماضية في مواجهة ومحاربة كل أشكال هذه الآفة ودحرها في جحورها المظلمة ومستنقعاتها الآسنة". 

وقال "لن نسمح لشرذمة من الإرهابيين أن يمسوا وطننا أو أحد أبنائه أو المقيمين الآمنين". وأضاف "كما نعلن أننا ماضون بعون الله تعالى في مواجهة ومحاربة كل أشكال هذه الآفة".

وأشار إلى "بعض المخدوعين بدعوات زائفة ما أنزل الله بها من سلطان فلم يفرقوا بين الإصلاح والإرهاب"، معتبرا أن هدفهم "خلخلة المجتمعات بتيارات وأحزاب غايتها زرع الفرقة".

وقرر الملك عبد الله الخميس الماضي اتخاذ "كافة الإجراءات اللازمة" من أجل حماية المملكة مما قد ترتكبه المنظمات "الإرهابية" في ظل مجريات الأحداث و"تداعياتها" في العراق خصوصا.

وتعرضت المملكة لموجة من الهجمات شنتها القاعدة بين عامي 2003 و2006 خصوصا، أوقعت عشرات القتلى من الأجانب والسعوديين.

المصدر : الجزيرة + وكالات