القتال يدفع آلاف المسيحيين للنزوح إلى أربيل
آخر تحديث: 2014/6/28 الساعة 20:39 (مكة المكرمة) الموافق 1435/9/2 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2014/6/28 الساعة 20:39 (مكة المكرمة) الموافق 1435/9/2 هـ

القتال يدفع آلاف المسيحيين للنزوح إلى أربيل

نزح أكثر من 12 ألف مسيحي من سكان المدن المحيطة بالموصل -كبرى مدن محافظة نينوى شمال العراق- إلى مدينة أربيل عاصمة إقليم كردستان العراق.

وجاء هذا النزوح الجماعي بعد أن تحولت تلك المناطق -وخاصة في قضاء الحمدانية- إلى ساحة قتال بين قوات البشمركة الكردية والمسلحين الذين يسعون للتوسع شمالا، بعد أن سيطروا قبل أكثر من أسبوعين على مدينة الموصل.

ويوجد من بين النازحين أطفال مرضى ومسنون، ويوجد في استقبالهم لجنة مشتركة مكونة من ممثلين عن حكومة كردستان العراق ومفوضية الأمم المتحدة للاجئين والكنيسة الكلدانية الكاثوليكية العراقية.

ويشكل نزوح مسيحيي الشمال فصلا جديدا من حالات نزوح جماعية شهدتها مناطق أخرى من العراق على خلفية القتال الدائر بين المسلحين والقوات الحكومية، خاصة في محافظة الأنبار غربي بغداد.

المصدر : الجزيرة

التعليقات