فوز نائب شيعي وغياب نسوي بتكميلية الكويت
آخر تحديث: 2014/6/27 الساعة 13:01 (مكة المكرمة) الموافق 1435/9/1 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2014/6/27 الساعة 13:01 (مكة المكرمة) الموافق 1435/9/1 هـ

فوز نائب شيعي وغياب نسوي بتكميلية الكويت

الانتخابات التكميلية شهدت نسبة إقبال ضعيف (الجزيرة)
الانتخابات التكميلية شهدت نسبة إقبال ضعيف (الجزيرة)

أسفرت النتائج النهائية للانتخابات التكميلية التي أجريت أمس لعضوية مجلس الأمة (البرلمان) الكويتي لشغل خمسة مقاعد في ثلاث دوائر انتخابية، عن فوز أحمد لاري بأحد مقعدي الدائرة الثانية، ليرتفع بذلك عدد نواب الشيعة في البرلمان إلى تسعة.

كما أسفرت الانتخابات -التي أجريت وفقاً لنظام الصوت الواحد، وتنافس فيها 134 مرشحاً بينهم سبع نساء- عن خلو البرلمان الكويتي من النساء بعد عدم نجاح أي من المرشحات السبع في نيل مقعد صفاء الهاشم -المرأة الوحيدة فيه- والتي قدمت استقالتها ضمن خمسة نواب استقالوا قبل نحو شهرين احتجاجا على ما سمّوه التعدي على أحكام الدستور.

وخلت المقاعد الخمسة -وهي تمثل 10% من مقاعد المجلس- نتيجة استقالة نوابها في مايو/أيار الماضي احتجاجا على منع زملائهم من استجواب رئيس الوزراء الشيخ جابر المبارك الصباح.

وتتكون الكويت من خمس دوائر انتخابية، وأجريت الانتخابات التكميلية بالدائرة الثانية لاختيار نائبين، والثالثة لاختيار نائبين، والرابعة لاختيار نائب واحد مكان النواب المستقيلين.

إقبال ضعيف
وقال مراسل الجزيرة بالكويت سعد السعيدي في وقت سابق إن نسبة الإقبال في هذه الانتخابات كانت ضعيفة، حيث لا يعول عليها في إحداث تغييرات جذرية في هذا البلد الغني بالنفط.

وتعليقا على ضعف الإقبال أرجع رئيس إحدى اللجان الانتخابية بالدائرة الثالثة المستشار طلال المطر هذا الضعف إلى ارتفاع درجة حرارة الجو، وإلى عدم اهتمام الناخبين بالانتخابات التكميلية.

وأجريت الانتخابات وفق نظام الصوت الواحد لكل ناخب والذي فرضه الأمير عام 2012 بمرسوم أميري واعترضت عليه قوى المعارضة الرئيسية التي تضم طيفا واسعا من الإسلاميين والليبراليين والقبليين والمستقلين، وقد دعت هذه المعارضة لمقاطعة أي انتخابات تجرى بموجب هذا النظام، في حين قبلته قوى مستقلة وأخرى مؤيدة للسلطة.

المصدر : الجزيرة + وكالات

التعليقات