قال مراسل الجزيرة في عمان إن اشتباكات بالأسلحة النارية تجددت لليلة الثالثة على التوالي بين المحتجين في مدينة معان الأردنية وقوات الدرك. وتأتي الاحتجاجات بعد مقتل شخص هو شقيق أحد المطلوبين وإصابة زوجته بجراح خطيرة.

وأضاف المراسل ياسر أبو هلالة أنها المرة الأولى التي تصاب فيها امرأة برصاص قوات الدرك في الأردن، وهو ما قد يفسر تزايد الاحتجاجات التي تواصلت حتى ساعات الصباح الأولى من اليوم الجمعة.

وقال إن قوات الدرك تحدثت عن استخدام المحتجين قنابل بدائية الصنع لمواجهتها خلال هذه الاحتجاجات وهو ما يعتبر منحى خطيرا لسير الأحداث في هذه المدينة, كما أكد شهود عيان استهداف إحدى مدرعات الشرطة بقنبلة بدائية الصنع.

وأضاف المراسل أن السلطات الرسمية الأردنية لم تصدر حتى الآن أي رد فعل رسمي بشأن الأحداث، خاصة بعد إصابة امرأة برصاص الدرك، وهو ما يعني -حسب المراسل- خيار السلطة في انتهاج الحل الأمني للتعامل مع المظاهرات في مدينة معان.

وأشار مراسل الجزيرة إلى أن الاشتباكات قد تتجدد اليوم بعد صلاة الجمعة خاصة بعد قرار المحتجين تنظيم مظاهرات.

يذكر أن هذا الحادث هو التاسع من نوعه في المدينة بعد مقتل ثمانية أشخاص خلال عام.

المصدر : الجزيرة