كرّس المذيع الأميركي الساخر جون ستيوارت إحدى حلقات برنامجه للتعليق على الحكم الصادر ضد صحفيي شبكة الجزيرة من قبل القضاء المصري.

استهل ستيوارت -الذي يُعتبر من أشهر المذيعين بأميركا- حلقته بالقول "ليس العراق وحده هو الدولة الشرق أوسطية الصديقة لنا.. فـمصر أيضا".

وسخر ستيورات من الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي مطلقا عليه لقب "الجنرال" قبل أن يستدرك ساخرا ويقول "الرئيس".

وقال ستيوارت في معرض سخريته من القضاء المصري "أخيرا يوجه القضاء المصري ضربة قوية لصحفيي الإرهاب الثلاثة بيتر غريستي ومحمد فهمي وباهر محمد" قبل أن يقول هؤلاء الثلاثة صحفيون عالميون محترمون.

لا دليل
وسخر ستيوارت من الادعاء المصري في قضية صحفيي الجزيرة ناقلا عن خبر سابق عن الحكم الصادر أن الدليل الذي قدمه الادعاء عبارة عن فيديو قديم لحصان عربي يركض، قائلا إن الادعاء كان بإمكانه تقديم أي دليل "عشوائي" أو "أي لا دليل عشوائيا بدلا من هذا الحصان، كان يمكنه تقديم فيديوهات عن كلاب أو أي حيوانات أخرى من الإنترنت".

وتساءل عن مغزى تقديم الحصان، وعما إذا كان هذا الحصان عاديا أم أسطوريا!

وسخر أيضا من قول الادعاء إن لديه المزيد من الفيديوهات لكنه لا يستطيع عرضها، متسائلا "لماذا لا يقدم الادعاء فيديوهاته على البلو ري (الأشعة الزرقاء)".

وقال إن ما أزعجه أكثر من فساد المحكمة هو كسل الادعاء في أخذ مسألة الأدلة مأخذ الجد.

يُشار إلى أن جون ستيوارت ممثل وكاتب ومنتج أميركي، وشخصية كوميدية معروفة عالميا، خاصة بعد أن صار الشخصية الصاحبة الدور الأساسي في البرنامج الأميركي "ذا دايلي شو".

وعُرف عن جون ستيوارت انتقاده الأوضاع السياسية في أميركا بشكل ساخر في برنامجه الذي حقق شعبية كبيرة، كما حصل على الكثير من الجوائز.

وفي استطلاع مجلة تايم لشخصية عام 2010، جاء ترتيب ستيوارت مع ستيفن كولبرت في المرتبة الرابعة بعد مؤسس موقع "ويكيليكس" جوليان أسانج، وليدي جاجا، والمعلق جلين بي.

المصدر : الجزيرة