إسرائيل تتهم ناشطين بحماس باختطاف مستوطنيها
آخر تحديث: 2014/6/27 الساعة 00:27 (مكة المكرمة) الموافق 1435/8/29 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2014/6/27 الساعة 00:27 (مكة المكرمة) الموافق 1435/8/29 هـ

إسرائيل تتهم ناشطين بحماس باختطاف مستوطنيها

مروان القواسمة (يسار) وعامر أبو عيشة اللذان اتهمتهما إسرائيل بأسر المستوطنين الثلاثة (أسوشيتد برس)
مروان القواسمة (يسار) وعامر أبو عيشة اللذان اتهمتهما إسرائيل بأسر المستوطنين الثلاثة (أسوشيتد برس)

حدد الاحتلال الإسرائيلي هوية فلسطينيين قال إنه يشتبه بأنهما يقفان وراء اختفاء المستوطنين الثلاثة في الخليل بـالضفة الغربية المحتلة قبل أسابيع. في هذه الأثناء استشهدت امرأة فلسطينية جراء تعرضها لنوبة قلبية بعد دهم قوات الاحتلال منزلها بالخليل في إطار حملة مداهمات بالضفة الغربية شملت آلاف البيوت.

وتقول إسرائيل إن آثار مروان القواسمة وعمار أبو عيشة المنتميين لحركة المقاومة الإسلامية (حماس) اختفت مع اختفاء المستوطنين الثلاثة.

واتهم عمر أبو عيشة والد عامر سلطات الاحتلال باختطاف ابنه. وقال في حديث خاص للجزيرة إنه لا يستبعد أن يقوم الاحتلال بقتل ابنه بحجة الضلوع في اختطاف الإسرائيليين الثلاثة.

وأضاف أن إسرائيل قد تزعم أنها تمكنت من تحرير المستوطنين الثلاثة، في حين تكون هي وراء اختفائهم، وأن هدفها هو القضاء على حماس في الضفة الغربية. ولفت أبو عيشة إلى أن ابنه عامر يعاني من إعاقة لا تمكنه من القيام بأي أعمال خطف.

وجاء الاتهام الإسرائيلي للفلسطينيين الاثنين في أحدث تقرير صدر حتى الآن بشأن نتائج عمليات البحث في الضفة الغربية المحتلة.

وأكدت متحدثة باسم الجيش الإسرائيلي تقارير بأن القوات الإسرائيلية تبحث عن قواسمة وأبو عيشة، وهما في الثلاثينيات من العمر وينتميان لمنطقة الخليل جنوبي الضفة الغربية المحتلة، وقضى كل منهما فيما مضى مدة في سجون إسرائيلية.

وقال جهاز الأمن الداخلي الإسرائيلي (شين بيت) في بيان صدر الخميس إن الرجلين مطلوبان وهاربان منذ اختفاء المستوطنين الإسرائيليين، وأضاف أن هناك عددا آخر من الفلسطينيين يشتبه في ضلوعهم في الخطف ويجري استجوابهم.

وقال مسؤولون أمنيون إسرائيليون إن أبو عيشة سجن دون محاكمة في إطار اعتقال إداري لمدة ستة أشهر عام 2005، وهو الوقت الذي قتل فيه أخوه على يد القوات الإسرائيلية.

وأضافوا أن قواسمة قضى عشرة أشهر في السجن وتدرب في منطقة الخليل على أعمال عسكرية بالإضافة إلى أنه ضالع في جهود لتجنيد عناصر لصالح حماس.

وقال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو إن المشتبه بهما جزء من مجموعة تقف وراء خطف الشبان اليهود، وشدد على دعوة الرئيس الفلسطيني محمود عباس إلى التخلي عن اتفاق المصالحة مع حماس.

من جهته اعتبر القيادي في حركة حماس مشير المصري أن إعلان إسرائيل عن أسماء فلسطينيين تتهمهما بالوقوف وراء اختفاء المستوطنين الثلاثة محاولة لصناعة نصر موهوم.

وأكد المصري أن اتهام إسرائيل لحركة حماس بالوقوف وراء العملية "شرف لا تدعيه الحركة حتى هذه اللحظة" مجددا التأكيد أن كل الخيارات مشروعة لتأمين الإفراج عن الأسرى في السجون الإسرائيلية.

الاحتلال اعتقل منذ بدء حملته أكثر من 530 فلسطينيا (أسوشيتد برس)

استمرار المداهمات
في غضون ذلك استشهدت امرأة فلسطينية جراء تعرضها لنوبة قلبية بعدما دهمت قوات الاحتلال منزلها في مخيم العروب شمال الخليل بالضفة الغربية. وقد شيع الفلسطينيون في مخيم قلنديا جنوب رام الله جثمان الشهيد مصطفى أصلان الذي توفي متاثرا بجروحه بعد أيام من إصابته أثناء اقتحام قوات الاحتلال للمخيم.

وتواصل قوات الاحتلال الإسرائيلية منذ أسبوعين البحث عن الإسرائيليين الثلاثة الذين اختفوا قرب مدرسة دينية في مستوطنة بالضفة الغربية.

وبلغ عدد الفلسطينيين الذين اعتقلهم جيش الاحتلال أكثر من 530 فلسطينيا منذ بدء حملتها العسكرية بحثا عن المستوطنين الثلاثة, ومن جملة المعتقلين 11 نائبا عن حركة حماس, في مقدمتهم رئيس المجلس التشريعي الفلسطيني عزيز الدويك، وذلك وفقا لنادي الأسير الفلسطيني.

من جهته اعترف جيش الاحتلال باعتقال 371 شخصا منذ أسبوعين بينهم 282 عنصرا من حركة حماس، حسب متحدثة باسم الجيش الإسرائيلي، أشارت كذلك إلى أنه تم تفتيش 1995 مبنى إضافة إلى مقرات 64 منظمة تابعة لحماس. 

المصدر : الجزيرة + وكالات

التعليقات