ولد اعبيد يطعن في نتائج رئاسيات موريتانيا
آخر تحديث: 2014/6/25 الساعة 10:06 (مكة المكرمة) الموافق 1435/8/28 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2014/6/25 الساعة 10:06 (مكة المكرمة) الموافق 1435/8/28 هـ

ولد اعبيد يطعن في نتائج رئاسيات موريتانيا

ولد اعبيد يؤكد حرصه على الأمن والسلام الاجتماعي في موريتانيا (الجزيرة)
ولد اعبيد يؤكد حرصه على الأمن والسلام الاجتماعي في موريتانيا (الجزيرة)

أحمد الأمين-نواكشوط

أعلن المترشح الخاسر في الانتخابات الرئاسية الموريتانية بيرام ولد الداه ولد اعبيد مساء أمس الثلاثاء أنه قدم طعنا في النتائج التي أعلنتها اللجنة الوطنية المستقلة للانتخابات الأحد الماضي، بحجة عمليات تزوير وتجاوزات شابتها.

وقال ولد اعبيد -الذي حل في المرتبة الثانية- إن حملته رصدت جملة من الخروق وجمعت الأدلة وتقدمت بها في طعن إلى المجلس الدستوري من أجل دراستها والبت فيها وفقا للقانون. مضيفا أنهم اختاروا "الطريق القانوني والدستوري والشرعية الوطنية" للتعاطي مع الملابسات التي شابت الانتخابات. وأكد حرصه على الأمن والسلم الاجتماعي، وقال إن "الحصول على الحقوق مطلب أساسي وجوهري، لكن مع المحافظة على السلم وأمن حياة المواطنين وممتلكاتهم وحماية الهيئات والمؤسسات".

وحسب النتائج الرسمية المؤقتة للانتخابات فقد حصل ولد اعبيد على نسبة 8.67%، ليحل ثانيا بعد الرئيس محمد ولد عبد العزيز الذي فاز بنسبة 81.89%. وكانت حملة ولد اعبيد اعتبرت أن الانتخابات شهدت "عمليات تزوير، كما رافقتها حملة ضغوط واسعة من طرف النظام للتأثير على إرادة الناخب من خلال الترغيب والترهيب"، وفقا لما قاله الناطق باسم الحملة السعد ولد لوليد للجزيرة نت.

وإلى جانب محمد ولد عبد العزيز تنافس في تلك الانتخابات رئيس حزب الوئام الديمقراطي المعارض بيجل ولد هميد، والناشط الحقوقي بيرام ولد الداه ولد اعبيد، ورئيس حزب التحالف من أجل العدالة والديمقراطية/حركة التجديد إبراهيما مختار صار، ولالة مريم بنت مولاي إدريس.

بينما قاطعها المنتدى الوطني للديمقراطية والوحدة المعارض الذي يضم 17 حزبا سياسيا وعددا من الشخصيات المستقلة والمركزيات النقابية، التي قالت "إن نتائج تلك الانتخابات معروفة مسبقا ولا تتمتع بأدنى شروط الشفافية والنزاهة.

المصدر : الجزيرة

التعليقات