قال المتحدث باسم القائد العام للقوات العراقية قاسم عطا إن القوات الحكومية في محافظة صلاح الدين قتلت عشرات ممن وصفهم بالإرهابيين، بينهم قادة كبار في تنظيم الدولة الاسلامية في العراق والشام، ولكنه أكد أن مصفاة بيجي ما تزال تحت السيطرة الحكومية.

يأتي ذلك فيما واصل الجيش العراقي الأربعاء قصف مدينة بيجي بالمحافظة الواقعة شمال بغداد، مما أدى إلى مقتل وإصابة العشرات بعد أيام من دخول المسلحين المدينة وسيطرتهم على أجزاء واسعة من شمال البلاد.

وأفاد مراسل الجزيرة من المدينة بأنها تتعرض لقصف جوي مكثف تسبب في مقتل عدد من الأشخاص، مما يرفع عدد الضحايا إلى 112 قتيلا و72 جريحا خلال الساعات الثماني والأربعين الماضية.

وأكد شهود عيان أن المدينة تشهد حاليا عملية نزوح جماعي للعائلات هربا من القصف الجوي.

وفي تطور آخر أعلن المسلحون الذين يسيطرون على بلدة سليمان بيك التابعة لمحافظة صلاح الدين صدهم هجوما شنته القوات العراقية، وقالوا إنهم كبدوا هذه القوات والمليشيات المرافقة لها خسائر كبيرة في المعدات.

مهاجمة قاعدة
من جهة أخرى نقلت وكالة رويترز أن مسلحين هاجموا أكبر قاعدة جوية شمال بغداد. وذكر شهود عيان أن المسلحين قصفوا القاعدة التي كانت تعرف باسم "أناكوندا" إبان الغزو الأميركي للعراق بقذائف الهاون وضربوا حصارا حولها من ثلاث جهات.

video

وإثر الاشتباكات الدائرة في شمال بغداد أفادت مصادر بنزوح أكثر من مائتي عائلة عراقية من السعدية والمقدادية في محافظة ديالى إلى مناطق أكثر أمنا بسبب الاشتباكات المسلحة.

واتخذت بعض هذه العائلات من معمل للإسمنت في إحدى قرى جلولاء مسكنا لها، بينما لجأ بعضها الآخر إلى المدارس الحكومية، وذلك وسط نقص شديد في الخدمات خصوصا الماء الصالح للشرب والطاقة الكهربائية والاحتياجات الأساسية الأخرى من غذاء ودواء.

قصف سوري
في وقت سابق الأربعاء أفاد مصدر أمني عراقي في قضاء البعاج غرب مدينة الموصل شمالي العراق بوقوع قتلى وجرحى صباح الأربعاء في قصف لمقاتلات سورية للمدينة التي يسيطر عليها المسلحون.

وأضاف المصدر أن "الصواريخ التي أطلقتها المقاتلات السورية أدت إلى مقتل ثلاثة أشخاص -بينهم طفل وامرأة- وجرح عدد آخر من مواطني القضاء".

ويشهد العراق مواجهات بين مسلحي العشائر ومعهم عناصر من تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام، وبين القوات الحكومية المدعومة بمليشيات.

وسيطر المسلحون على معظم أجزاء شمال بغداد بما في ذلك مدينتا الموصل وتكريت، إضافة إلى مناطق بغرب العراق.

المصدر : الجزيرة + وكالات