احتجاج نسائي بالمغرب ضد رئيس الحكومة
آخر تحديث: 2014/6/25 الساعة 17:52 (مكة المكرمة) الموافق 1435/8/28 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2014/6/25 الساعة 17:52 (مكة المكرمة) الموافق 1435/8/28 هـ

احتجاج نسائي بالمغرب ضد رئيس الحكومة

شاركت عشرات الناشطات إلى جانب ناشطين بوقفة ضد بنكيران لتصريحات له وصفت بأنها ضد المرأة (الجزيرة نت)
شاركت عشرات الناشطات إلى جانب ناشطين بوقفة ضد بنكيران لتصريحات له وصفت بأنها ضد المرأة (الجزيرة نت)

عبد الجليل البخاري-الرباط

طالبت عشرات المشاركات في وقفة احتجاجية مساء الثلاثاء بالعاصمة المغربية الرباط برحيل رئيس الحكومة عبد الإله بنكيران من الحكومة متهمين مواقفه تجاه المرأة بـ"الظلامية".

وجاءت هذه الوقفة التي نظمها التحالف المدني من أجل تفعيل الفصل 19 من الدستور المغربي، بمشاركة ناشطات حقوقيات، رفقة حقوقيين وسياسيين من المعارضة، على خلفية تصريحات لبنكيران حول المرأة، انتقد فيها أمام مجلس المستشارين مساوئ التحاق المرأة المغربية بعالم الشغل وتأثير ذلك على الارتباط الأسري وتربية الأطفال.

ورفع المشاركون في الوقفة شعارات تطالب بتفعيل مبدأ "المساواة" وضمان حقوق النساء السياسية والاقتصادية والاجتماعية التي نص عليها دستور 2011، وأخرى تطالب بحل حزب العدالة والتنمية.

وعاينت الجزيرة نت أن الوقفة سجلت مشاركة ناشطات حقوقيات مهاجرات من بلدان أفريقيا جنوب الصحراء.

واعتبرت عضوة التحالف فتيحة مخلص في تصريح للجزيرة نت أن هذه الوقفة جاءت نتيجة تصريحات بنكيران التي "تسيء للمرأة"، متسائلة عن الخلفيات التي تقف وراءها بشكل متتالٍ.

وقالت إن موقف بنكيران المنتمي إلى حزب العدالة والتنمية "ينطلق فقط من إسقاط قناعات شخصية على قضية ذات أبعاد اجتماعية حساسة"، متهمة إياه بانتهاك مقتضيات الدستور الذي ينص على مناهضة التمييز ضد المرأة ويقر بالمساواة بين الجنسين.

واعتبرت مخلص أن تصريحات بنكيران تندرج في إطار "المزايدة السياسية" متسائلة عن مدى واقعية إمكانية إلزام النساء بعدم الشغل من الناحية الاقتصادية، ومذكرة في هذا الإطار بأن 60% من النساء تتولين إعالة أسرهن في المغرب.

وطالبت في هذا السياق بنكيران بوضع "مقاربة شمولية" في تناول وضع تشغيل المرأة تأخذ بالاعتبار التحولات الاجتماعية والاقتصادية، مقترحة "حلولا بديلة" على غرار تخصيص بدل مادي للنساء مقابل عدم اشتغالهن خارج البيت.

يذكر أن بنكيران أشار خلال الجلسة البرلمانية الشهرية إلى أنه اقترح على حكومته السابقة والحالية أن يتم تخصيص مبلغ مادي لربات البيوت على اعتبار أن عملهن وظيفة تستحق عليها المرأة تعويضا ماديا أيضا، لكن اقتراحه لم يُقبل، على حد قوله.

المصدر : الجزيرة

التعليقات