عوض الرجوب-الخليل  

امتدت العمليات العسكرية لجيش الاحتلال الإسرائيلي في الخليل إلى بلدة حلحول شمال المدينة بحثا عن المستوطنين الثلاثة الذين فقدوا من مجمع عتصيون الاستيطاني في الـ12 من الشهر الجاري.

وتركزت عمليات البحث خلال الأيام الثلاثة الماضية وصباح اليوم في منطقة حسكا وخربة أصحا بين بلدة حلحول ومدينة الخليل، جنوب الضفة الغربية حيث باشرت القوات عمليات دهم وتفتيش لعشرات المنازل، بعضها تم تفتيشه عدة مرات حسب إفادات سكان للجزيرة نت.

ويقول السكان إن الجنود يخربون كل ما تقع عليه أيديهم ويقلبون المنازل رأسا على عقب قبل أن يعودوا لتفتيشها مرة ثانية.

وتقول أم بديع، إن قوات الاحتلال اقتحمت بيتها وأخرجتها وأفراد أسرتها منه عدة مرات وقامت بخلع البلاط والعبث بمحتوياته مما أثار الرعب بين أطفالها، مطالبة بحمايتها وحماية أسرتها من بطش الاحتلال.

واشتكى رئيس بلدية حلحول وجدي ملحم من تشديد الحصار على السكان في منطقة حسكا وخربة أصحا نتيجة لانتشار الجنود وإغلاقهم المنطقتين.

ويقول سكان إن الجيش الإسرائيلي يدير عملياته من منطقة العين في حسكا ويجري تحقيقات ميدانية في مبنى قيد الإنشاء في المنطقة.

اعتقال فلسطينيين
وحسب مصادر عسكرية إسرائيلية فقد تم مساء أمس الاثنين اعتقال أربعة فلسطينيين وتمشيط 120 مبنى في منطقة الخليل مما يرفع عدد المعتقلين منذ بدء الحملة إلى أكثر من 360 شخصا.

جنود الاحتلال يقلبون المنزل رأسا على عقب قبل أن يعودوا لتفتيشه ثانية (الجزيرة نت)

وذكرت المصادر أن العمليات الجارية حاليا تركز على المستوى الاستخباري ملمحة إلى احتمال تقليص حجم القوات المشاركة في العملية أو استبدالها.

سياسيا تلقى الرئيس الفلسطيني محمود عباس اليوم الثلاثاء اتصالا هاتفيا من وزير الخارجية الأميركي جون كيري، بحثا خلاله الأوضاع الجارية في الأرض الفلسطينية. حسبما ذكرت وكالة الأنباء الرسمية.

من جهتها قالت الحكومة الفلسطينية إنها تبذل جهودا مع كافة دول العالم والمؤسسات الدولية لوقف العدوان والحصار، ووقف كافة الانتهاكات والاعتداءات التي تقوم بها قوات الاحتلال.

وأدانت الحكومة في ختام اجتماعها الأسبوعي اليوم الهجمة العسكرية الإسرائيلية و"أعمال القتل والإرهاب والإعدامات الميدانية التي ينفذها جيش الاحتلال بحق المدنيين الفلسطينيين". مطالبة الأطراف المتعاقدة في اتفاقيات جنيف لعقد اجتماع عاجل بشأن الحملة الإسرائيلية والتنكيل الجماعي بحق الفلسطينيين.

وجددت الحكومة الدعوة لإجراء "اتصالات مكثفة لعقد جلسة عاجلة لمجلس الأمن الدولي، لوضع حد للعدوان الإسرائيلي الغاشم والمستمر".

المصدر : الجزيرة