أفاد مصدر عسكري مصري بأن قوات الجيش قتلت 22 مسلحا في حملة عسكرية جنوب الشيخ زويد في شبه جزيرة سيناء.

وأضاف المصدر أن مسلحين فتحوا النار على قوات الجيش مما دفعها إلى الرد، فيما قتل عدد آخر منهم أثناء قيامهم بزرع عبوات ناسفة بطريق القوات بمنطقة اللفيتات.

من جهة أخرى قام عدد من المسلحين بحرق مصنع لخلط الإسمنت بشمال سيناء مما تسبب في أضرار مادية كبيرة.

ويشن الجيش المصري حملة عسكرية واسعة في شمال سيناء منذ الإطاحة بالرئيس محمد مرسي في 3 يوليو/تموز الماضي, وأعلن منذ ذلك الوقت عن مقتل عشرات قال إنهم ينتمون إلى "جماعات تكفيرية" على غرار تنظيم "أنصار بيت المقدس".

بيد أن سكان قرى في رفح والشيخ زويد أكدوا مقتل مدنيين أثناء العمليات العسكرية التي دمرت فيها مئات الأنفاق التي تستخدم لتهريب بضائع بين مصر وقطاع غزة.

المصدر : الجزيرة + وكالات