أصيب 17 شرطيا بجروح في كمين لقوة أمنية نصبه حوثيون في صنعاء، وفي حين نفت مصادر سيطرة المسلحين على مركز متنة التابعة لمحافظة صنعاء اغتال مسلحون مجهولون رئيس حركة "أنصار الله" الحوثية بمحافظة الضالع وسط البلاد.
 
وذكرت وكالة الأنباء اليمنية الرسمية أن "مجاميع مسلحة تابعة لأنصار الله (وهو الاسم الذي يتخذه الحوثيون) اعتدت بالأسلحة النارية على الدوريات الأمنية التابعة لأمن أمانة العاصمة صنعاء أثناء قيامهم بواجبهم الأمني".

وأضافت الوكالة أن المسلحين قاموا بإغلاق طريق في حي الجراف قرب مكتب تمثيلي لهم، وأطلقوا النار على دورية للشرطة من مبان قريبة.

ومن جهتها، أفادت مصادر أمنية أن الحادث وقع حينما كانت قوات الأمن تلقي القبض على عنصرين من أنصار الله الحوثية.

أما الحوثيون فقد اتهموا السلطات في بيان باستهداف مكتبهم في صنعاء، وبمحاولة إشعال ما وصفوها بحرب عبثية.

نفي سيطرة
من جهة أخرى، نفى مصدر محلي يمني اليوم الأحد سيطرة المسلحين الحوثيين على مدينة متنة المركز الإداري لمديرية بني مطر التابعة لمحافظة صنعاء.

video

وكان موقع إخباري أفاد أمس السبت بأن المسلحين سيطروا على متنة بعد معركة مع قوات للجيش كانت في طريقها إلى منطقة الظفير في بني مطر التي يسيطر عليها الحوثيون.

يأتي ذلك بينما تشهد منطقة همدان وبني مطر إضافة الى محافظة عمران شمال صنعاء اشتباكات بين القوات الحكومية والمسلحين.

وكان مئات اليمنيين تظاهروا أمس السبت أمام مقر الرئيس عبد ربه منصور هادي بالعاصمة للاحتجاج على تراخي السلطات في مواجهة تقدم المسلحين الحوثيين الى صنعاء.

اغتيال قيادي
من جهة أخرى، اغتال مسلحون مجهولون رئيس حركة "أنصار الله" الحوثية محمد صالح الهاشمي والذي يعمل مديرا لمكتب السياحة في محافظة الضالع وسط اليمن.

وقال مسؤول بالمكتب الإعلامي للحوثيين إن مسلحين أطلقوا الرصاص على الهاشمي بينما كان يستقل دراجة نارية برفقة ابنه الذي أصيب جروح خطيرة.

المصدر : وكالات