يتوجه الليبيون في الخارج اليوم السبت إلى صناديق الاقتراع مرة أخرى لانتخاب أعضاء مجلس النواب، وسط آمال بأن يخرج البلاد من الوضع الصعب الذي  تعيشه. 

وحرصت اللجنة العليا للانتخابات على إجراء التشريعيات في موعدها رغم الصعوبات التي واجهتها. 

فقبل هذا الموعد الانتخابي شهدت ليبيا أحداثا تسببت في تدهور الأوضاع في مختلف القطاعات، وأصبح المؤتمر الوطني العام (البرلمان) يعيش أيضا على إيقاع الصراعات، وتتالت استقالات رؤساء الحكومة في ظل شلل سياسي تام، إلى جانب مشاكل اقتصادية كان من بين أسبابها سيطرة مسلحين على منشآت نفطية. 

وشكك كثيرون في إمكانية تنظيم الانتخابات يوم 25 يونيو/حزيران الجاري، حيث تعيش البلاد على إيقاع المواجهات العسكرية في بنغازي والخلافات السياسية في طرابلس وحصار المنشآت النفطية في مواقع عديدة عبر التراب الليبي. 

وقال مسؤول في البنك المركزي إن ليبيا خسرت ثلاثين مليار دولار بسبب سيطرة مسلحين على تلك المنشآت. 

ووافق المؤتمر الوطني العام في فبراير/شباط الماضي على إجراء انتخابات مبكرة، في محاولة لتهدئة جزء من الليبيين محبط مما وصف بالفوضى السياسية بعد نحو ثلاث سنوات من الإطاحة بنظام معمر القذافي

وقال رئيس المفوضية العليا للانتخابات عماد السايح الخميس إن المفوضية "أتمت التحضيرات النهائية" للتشريعيات، وتم إعداد 1601 مركز في أنحاء البلاد، موضحا أن هناك "مؤشرات إيجابية" على أن الانتخابات ستمضي قدما حتى في مدينة بنغازي بشرق البلاد والتي تشهد اشتباكات يومية تقريبا.

واعترف السايح بوجود تحديات لفتح مراكز اقتراع في بعض المناطق بشرق البلاد وجنوبها، وأعلن أنه تم تخصيص 32 مقعدا للنساء، مضيفا أن 1628 مرشحا سيتنافسون في الانتخابات، وهو ما يقل عن عدد المتنافسين في الانتخابات السابقة بنحو ألف شخص.

وحث الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون ليبيا على الالتزام بخطته لإجراء انتخابات برلمانية يوم 25 يونيو/حزيران الجاري، ودافع عن ترويج المنظمة للمصالحة بين الفصائل المتنافسة في البلاد.

وقال المتحدث باسم الأمم المتحدة فرحان حق قبل أسبوع "يواصل الأمين العام المتابعة عن كثب للوضع في ليبيا، ويؤكد أهمية إجراء انتخابات 25 يونيو في موعدها وبصورة سلمية".

وأضاف أن "بان كي مون يشيد أيضا بعمل بعثة الدعم من الأمم المتحدة في ليبيا في إطار المساعي الحميدة وتسهيل الحوار، والذي تقوم به بحياد وانفتاح على كل الأطراف الوطنية المعنية".

المصدر : الجزيرة + وكالات