قتل 34 شخصا على الأقل وجرح أكثر من خمسين آخرين اليوم الجمعة في تفجير سيارة مفخخة في ريف محافظة حماة وسط سوريا.

وقالت الهيئة للثورة السورية إن التفجير استهدف تجمعا لجنود نظاميين بريف حماة، مما أدى إلى مقتل وجرح العشرات منهم، بينما نقلت وكالة الانباء الرسمية السورية (سانا) عن مصدر في المحافظة أن 34 مواطنا قتلوا وجرح أكثر من خمسين آخرين جراء ما وصفته بتفجير إرهابي بسيارة مفخخة في قرية الحرة بمنطقة سهل الغاب في ريف المحافظة.

ونقلت وكالة الأسوشيتد برس عن المرصد السوري لحقوق الإنسان قوله إن 37 شخصا على الأقل قتلوا في هذا التفجير ، فضلا عن إصابة أكثر من أربعين آخرين بجراح.

وأوضح المرصد أن عدد الخسائر البشرية مرشح للارتفاع بسبب وجود عدد من الجرحى في حالات خطرة.

وفي ريف حماة أيضا دارت اشتباكات عنيفة الليلة الماضية بين قوات الدفاع الوطني الموالية للنظام ومقاتلي الكتائب الإسلامية في منطقة السطحيات واطراف بلدة قبة كريدي بريف مدينة سلمية، وسط أنباء عن خسائر بشرية في صفوف الطرفين ترافق مع قصف قوات النظام لمناطق الاشتباكات.

المصدر : وكالات