أسفرت الاشتباكات التي دارت في محافظة عمران بين قوات الجيش اليمني والمسلحين الحوثيين عن مقتل وإصابة العشرات.

وذكرت مصادر أمنية أن الاشتباكات -التي دارت خلال الليلة الماضية واستمرت حتى فجر اليوم- تسببت في مقتل جنديين وإصابة خمسة آخرين، ومصرع ستة وإصابة العشرات من المسلحين، في حين نقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن مصادر أمنية وطبية قولها إن المعارك أسفرت عن مقتل 18 مسلحا وسبعة جنود.

وأكدت مصادر محلية في عمران أن الطيران قصف مواقع للحوثيين في منطقة السلاطة عند المدخل الجنوبي للمدينة، في وقت قصف الحوثيون شبكة الاتصالات العسكرية في جبل ضين الإستراتيجي الذي بات محاصرا من قبلهم.

وذكر مراسل الجزيرة بعمران سعيد ثابت أن الاشتباكات مستمرة بين الجانبين، وأوضح أن المسلحين الحوثيين اقتحموا سجن عمران المركزي وأخرجوا عددا من السجناء المحتجزين فيه.

لجنة رئاسية
وكان فارس السقاف مستشار الرئيس اليمني قد أكد أن الرئيس عبد ربه منصور هادي بصدد الإعلان عن لجنة رئاسية جديدة لوقف المعارك بين الجيش وجماعة الحوثيين في عمران بعد فشل اللجنة السابقة ووصولها إلى طريق مسدود.

وقال السقاف إن اللجنة تضم في عضويتها قيادات عسكرية وأمنية رفيعة، إضافة إلى مندوب من مكتب الأمم المتحدة باليمن للوصول إلى حل حاسم تجاه الأوضاع في عمران.

وتدور مواجهات منذ أسابيع بين الحوثيين والقبائل المتحالفة معهم من جهة، ومن الجهة الأخرى اللواء 310 الذي يقوده العميد حميد القشيبي.

ويؤكد الحوثيون الذين يشاركون في العملية السياسية أنهم ليسوا في مواجهة مع الدولة بل مع التجمع اليمني للإصلاح ومع اللواء الأحمر الذي كان انشق عن الرئيس المخلوع علي عبد الله صالح بعد أن كان أحد أبرز أركان نظامه.

في المقابل، يُتهم الحوثيون بأنهم يسعون إلى السيطرة على أكبر قدر ممكن من الأراضي في شمال اليمن استباقا لتحويل البلاد إلى دولة اتحادية.

المصدر : الجزيرة + وكالات