تقدم للمعارضة بريف درعا والقلمون وقصف بحلب
آخر تحديث: 2014/6/19 الساعة 14:01 (مكة المكرمة) الموافق 1435/8/22 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2014/6/19 الساعة 14:01 (مكة المكرمة) الموافق 1435/8/22 هـ

تقدم للمعارضة بريف درعا والقلمون وقصف بحلب

أعلنت المعارضة السورية المسلحة اليوم الخميس سيطرتها على تل الجموع بريف درعا الغربي،  وعلى نقاط وتلال إستراتيجية في القلمون بريف دمشق، وردت قوات النظام بقصف مخيم للنازحين ومواقع أخرى بريف درعا وحلب بالبراميل المتفجرة.

ويعتبر تل الجموع من أعلى التلال في الريف الغربي لدرعا وأكثرها تحصينا بعد تل الحارة، وسيطرة مقاتلي المعارضة عليه يجعل مراكز دفاع قوات النظام السوري عن مدينة دمشق وريفها الغربي مكشوفة لهم.

وبموازاة ذلك أفاد مراسل الجزيرة في درعا محمد نور -نقلا عن مصادر طبية- بأن 15 شخصا على الأقل قتلوا وأصيب ستون آخرون نتيجة قصف على مخيم للنازحين السوريين في ريف درعا على الحدود مع الأردن.

كما قال المراسل إن قوات النظام قصفت المخيم فجر اليوم بالبراميل المتفجرة، وقد أطلقت فرق الإسعاف نداء استغاثة إلى الكوادر الطبية السورية والأردنية.

واستهدف النظام بغاراته الجوية كلا من بلدات طفس وتسيل وبصر الحرير في ريف درعا، وهو ما أوقع قتلى وجرحى، كما ضربت مدينة إنخل بريف درعا بالبراميل المتفرجة.

وفي السياق ذاته، قالت الهيئة العامة للثورة إن الطيران المروحي قصف بالبراميل بلدة اليادودة ومدينة نوى في ريف درعا.

وأفادت الهيئة بأن اشتباكات بين قوات النظام والجيش الحر جرت في محيط حي طريق السد في درعا المحطة، بينما قالت وكالة سانا الرسمية إن القوات النظامية تقدمت في بلدة عَتَمَان وسيطرت على مزرعتي الغزلان وقصر البيطار.

صورة بثها ناشطون تظهر غارات بالبراميل المتفجرة على مدينة نوى بريف درعا 

تقدم المعارضة
ويأتي ذلك تزامنا مع ما أعلنه مكتب دمشق الإعلامي عن استعادة قوات المعارضة سيطرتها على نقاط وتلال إستراتيجية في القلمون بريف دمشق بعد اشتباكات عنيفة مع عناصر من حزب الله اللبناني، مما أسفر عن مقتل وجرح العشرات من هذه العناصر.

وأوضح المصدر نفسه أن المعارك وقعت في منطقتي جرود وحوش عرب، وكانت عناصر من حزب الله سيطرت على مواقع إستراتيجية فيهما في وقت سابق.

وفي مدينة حلب، أفادت شبكة سوريا مباشر بأن عائلة مؤلفة من أب وأم مع طفليهما قتلا بالإضافة إلى شخصين آخرين وأصيب عدد من المدنيين جراء غارة بالبراميل المتفجرة على حي الصاخور.

كما أكد المصدر ذاته سقوط جرحى جراء غارة جوية على مدينة تل رفعت بريف حلب، في حين قالت شبكة "شهبا برس" إن غارة جوية استهدفت سيارة مدنية في مدينة دار عزة بريف حلب وأسفرت عن مقتل اثنين وجرح آخرين، إضافة إلى غارات بالبراميل المتفجرة على مدينتي مارع وتل رفعت خلفت دمارا واسعا.

وفي حمص، قالت شبكة "مسار برس" إن شخصا قُتل وجرح آخرون جراء إطلاق قوات النظام قذائف هاون على مزارع مدينة الرستن بحمص.

وفي حماة، قال "مركز حماة الإعلامي" إن الجيش الحر سيطر على كامل قرية السعن بالريف  الشرقي، فيما قتل سبعة عناصر من قوات النظام على مشارف مدينة مورك بالريف الشمالي.

المصدر : الجزيرة + وكالات