عوض الرجوب-الخليل

واصلت قوات الاحتلال الإسرائيلي حملتها على المدن الفلسطينية في الضفة الغربية، وخاصة حصارها لمدينة الخليل الذي دخل يومه السابع، كما شنت حملة عسكرية بحثاً عن المستوطنين الثلاثة الذين فقدوا قبل أسبوع.

واعتقلت قوات الاحتلال ثلاثين فلسطينياً ودهمت نحو مائة بيت ومؤسسة فلسطينية، وتركزت الحملة الليلة الماضية على مخيم جنين، كما اقتحمت قوات الاحتلال الليلة الماضية عددا من الجمعيات الخيرية في الخليل.

وحسب الإذاعة الإسرائيلية فإن الجمعيات التي تمت مداهمتها 14 مؤسسة تقول إنها تابعة لحركة المقاومة الإسلامية (حماس).

ومن بين الجمعيات التي تمت مداهمتها الجمعية الإسلامية في بلدة يطا وجمعية بيت أمر الخيرية وجمعية بني نعيم الخيرية في محافظة الخليل، وجميعها تخضع لإشراف وزارة الداخلية الفلسطينية وتم تغيير إداراتها بعد أحداث غزة عام 2007.

وقال مدير جمعية يطا الإسلامية فضل الجبارين إن الاقتحام تم قرابة الساعة الثانية ليلا بالتوقيت المحلي (منتصف الليل بالتوقيت العالمي)، وانتهى بمصادرة ملفات وأجهزة كمبيوتر ونقلها عبر شاحنة عسكرية دون إبداء أية أسباب، وأوضح أن الجمعية ترعى 1500 يتيم ويتيمة.

ومن جهته قال علي طرايرة -من جمعية بني نعيم الخيرية- إن قوات كبيرة من جيش الاحتلال دهمت قسمي الإدارة ومدرسة البنات التابعة للجمعية التي تقوم برعاية 350 يتيما ويتيمة وصادرت أجهزة الحاسوب والملفات الإدارية.

وكانت قوات الاحتلال اقتحمت في مدينة رام الله جامعة بيرزيت وصادرت محتويات مخزن يخص الكتلة الإسلامية، الذراع الطلابي لحركة المقاومة الإسلامية (حماس).

وفي أنحاء الضفة اعتقلت قوات الاحتلال الليلة الماضية ثلاثين فلسطينيا ونفذت ثمانين عملية دهم وتفتيش، حسبما أعلن جيش الاحتلال.

المصدر : الجزيرة