أوقفت السلطات المصرية بث قناة الرافدين الفضائية العراقية من على القمر نايل سات وفق ما جاء في بيان للفضائية التي تعمل من داخل مدينة الإنتاج الإعلامي في القاهرة.

وقالت الفضائية العراقية التي تقدم برامج معارضة للحكومة -في بيان تلقت الجزيرة نت نسخة منه- إن الجهات المختصة في إدارة مدينة الإنتاج الإعلامي وقمر نايل سات أوقفت اليوم الأربعاء بثها بصورة مفاجئة ودون إعلام مسبق لإدارة القناة، ومن غير إبداء الأسباب الموجبة لذلك. 

وتخصص القناة برامجها لتأييد المظاهرات والحراك الشعبي المعارض لحكومة رئيس الوزراء نوري المالكي، كما أنها تخصص طوال فترة البث برامج تتابع المواجهات المسلحة الحالية مع تأييد واضح لما تسميه القناة "ثورة شعبية" في العراق. 

وأضافت إدارة القناة في البيان أنها حاولت استيضاح أسباب وقف البث، لكنها لم تحصل على جواب رسمي، ونددت "بقرار إيقاف بث القناة التعسفي".

ودعت القناة الجهات المسؤولة بإدارتي مدينة الإنتاج الإعلامي ونايل سات إلى "العدول عن القرار وإفساح المجال لقناة الرافدين في أداء رسالتها الإعلامية في إيصال صوت العراقيين المطالبين بالحرية والعدل، والدفاع عن حرية وقيم المجتمع العراقي التي تتعرض لهجمة شرسة من الطامعين بالعراق وأمته".

وكان المالكي توعد أواخر الشهر الماضي القنوات الفضائية ووسائل الإعلام بإجراءات عقابية شديدة إذا تعرضت للجيش وما يقوم به من عمليات في غرب وشمال البلاد.

ودعا في كلمة أسبوعية ما سماها الأجهزة المعنية إلى مراقبة برامج الفضائيات التي تطعن في القوات المسلحة والأجهزة الأمنية، مضيفا أنه يصنف ما تقوم به هذه القنوات تحت بند "الخيانة العظمى".

وكان عدد من مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي بالعراق أفادوا بأن حكومة بغداد حجبت الجمعة الماضية كافة مواقع التواصل بما فيها تويتر وفيسبوك. وأشار البعض إلى أن هذه الخطوة تأتي في ظل الأحداث الراهنة التي يشهدها العراق.

وقد أمرت وزارة الاتصالات العراقية بإغلاق الإنترنت، وأمرت شركات "الموبايل" بوقف خدمات التواصل الاجتماعي، كما قال فنيون في اثنتين من الشركات التي تقدم تلك الخدمات.

المصدر : الجزيرة