أعلنت وزارة الداخلية الإسرائيلية الأربعاء أن رئيس الحركة الإسلامية داخل الخط الأخضر الشيخ رائد صلاح منع من السفر بهدف حماية "أمن الدولة".

وقالت الوزارة في بيان إن وزير الداخلية جدعون سار منع الشيخ رائد صلاح من السفر إلى الخارج، معتبرا أنه قد "يلحق ضررا بأمن الدولة"، لافتة إلى أنها تملك "معلومات استخبارية، مفادها أن (صلاح) يخطط للقيام بأنشطة غير قانونية".

ولم تدل الوزارة بتفاصيل حول الدول التي كان صلاح سيتوجه إليها.

وفي بداية مارس/آذار الماضي حكم على الشيخ صلاح بالسجن ثمانية أشهر لحضه المسلمين على ممارسة العنف في باحة المسجد الأقصى في القدس، حسبما جاء في حيثيات الحكم الإسرائيلي.

وفي 2010، سجن لخمسة أشهر لبصقه على شرطي إسرائيلي.

والحركة الإسلامية منظمة غير محظورة في إسرائيل، لكنها تخضع لرقابة مشددة. وتشتبه إسرائيل في أن أحد أجنحة الحركة على صلة بحركة المقاومة الإسلامية (حماس).

المصدر : الفرنسية