قال مصدري عسكري يمني إن ثمانية من أعضاء الطاقم الطبي للمستشفى العسكري في عدن قتلوا في هجوم شنه اليوم الأحد مسلح يعتقد أنه من القاعدة بكبرى مدن جنوب اليمن.

وقال المصدر إن ثمانية بينهم امرأتان جميعهم من أطباء وممرضي المستشفى العسكري قتلوا، وأصيب 12 في الهجوم الذي شنه مسلح واحد على الحافلة التي كانت في طريقها إلى المستشفى العسكري القريب.

وأضاف المصدر أن المسلح أطلق النار على الحافلة الصغيرة في شارع بحي الشيخ عثمان شمال عدن، مشيرا إلى أن "أصابع الاتهام توجه إلى تنظيم القاعدة بالوقوف خلف الهجوم".

وزادت وتيرة الهجمات على قوات الأمن اليمنية منذ أن شن الجيش حملة غير مسبوقة بدأت أواخر أبريل/نيسان لطرد مسلحي تنظيم القاعدة من معاقلهم في جنوب اليمن.

وبدأت قوات أمنية وعسكرية بالتعاون مع اللجان الشعبية في محافظتي أبين وشبوة تنفيذ حملة أمنية لتطهير المحافظتين من العناصر المسلحة، لكن الجماعات المسلحة ما زالت تنفذ عمليات هجومية ضد أفراد الجيش والأمن في أماكن خارج نطاق المحافظتين.

وكان الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي قد أعلن الشهر الماضي أن اليمن يخوض حربا مفتوحة على عناصر تنظيم القاعدة، مشيرا إلى أن 70% من عناصر التنظيم من الأجانب.

المصدر : وكالات