أعلنت وزارة الأوقاف المصرية أمس السبت عن ضوابط جديدة للاعتكاف خلال شهر رمضان المبارك.

وقالت الوزارة إن الاعتكاف سيكون تحت إشراف أحد أئمتها أو أحد وعاظ الأزهر، وسيقتصر على المساجد التي تقام فيها صلاة الجمعة ولن يسمح به في الزوايا والمصليات.

وتشترط الضوابط الجديدة أن يكون المعتكفون من أبناء المنطقة المحيطة بالمسجد، وأن يكونوا معروفين لإدارته، وأن يسجل الراغبون في الاعتكاف أسماءهم لدى المشرف على المسجد قبل بداية الاعتكاف بأسبوع على الأقل.

وعزت الوزارة هذ الإجراء إلى رغبتها في الحفاظ على قدسية المساجد ومكافحة ما سمتها الأفكار الدخيلة.

ويأتي القرار ضمن حزمة قرارات اتخذتها السلطات المصرية منذ انقلاب 3 يوليو/تموز الماضي لإحكام سيطرتها على المساجد، كان آخرها قانون أصدره الرئيس المؤقت عدلي منصور، حظر بموجبه اعتلاء المنابر على غير الأزهريين أو المصرح لهم من وزارة الأوقاف، وهو ما أدى إلى توقف الصلاة في مئات المساجد بالقاهرة.

المصدر : الجزيرة