أمر وزير الدفاع الأميركي تشاك هيغل بتحرك حاملة طائرات أميركية لدخول الخليج اليوم السبت واتخاذها الاستعدادات اللازمة للتدخل إذا قررت واشنطن اللجوء للخيار العسكري بعد أن اجتاح مسلحون عددا من المدن العراقية الأسبوع الماضي وهددوا بغداد.

وقالت وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) في بيان "سيمنح الأمر للقائد العام مرونة إضافية إذا تم اللجوء للخيارات العسكرية لحماية أرواح الأميركيين والمواطنين والمصالح الأميركية في العراق".

وقال البيان إن حاملة الطائرات جورج اتش دبليو بوش ستتحرك من شمال بحر العرب برفقة الطراد فيلبين سي المزود بصواريخ موجهة والمدمرة تروكستون المزودة أيضا بصواريخ موجهة. وأضاف أن من المتوقع أن تكمل السفن دخولها إلى الخليج في وقت لاحق اليوم السبت.

وكان الرئيس الأميركي باراك أوباما قد قال الجمعة إن واشنطن لن ترسل أي قوات برية إلى العراق، معتبرا أنه لا فائدة من أي عمل عسكري إذا لم تتجاوز الخلافات الطائفية هناك.

وأضاف أوباما في كلمة أمام الصحفيين بالبيت الأبيض إنه لن يرسل قوات إلى العراق مرة أخرى، لكنه طلب من مستشاريه للأمن القومي إعداد "مجموعة من الخيارات الأخرى" لمد يد المساعدة للقوات العراقية في تصديها لمقاتلي تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام.

وأضاف أن "عدم استعداد (القوات العراقية) للصمود والقتال والدفاع عن مواقعها يوحي بأن هناك مشكلة تتعلق بالمعنويات، كما أن هناك مشكلة من حيث الالتزام".

من جهة أخرى نفت واشنطن انخراطها في أي محادثات مع إيران بشأن الأحداث الجارية في العراق إثر الانهيار المفاجئ للجيش العراقي في عدد من مناطق البلاد.

وكان الرئيس الإيراني حسن روحاني قد عرض تعاون بلاده مع واشنطن في أي تدخل عسكري ضد من سماهم الإرهابيين في العراق، كما عرضت طهران المساعدة على بغداد ونفت ما تردد عن دخول قواتها للعراق.

المصدر : الجزيرة + وكالات