عشرات القتلى بقصف للنظام وتقدم للمعارضة بريف درعا
آخر تحديث: 2014/6/14 الساعة 20:18 (مكة المكرمة) الموافق 1435/8/17 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2014/6/14 الساعة 20:18 (مكة المكرمة) الموافق 1435/8/17 هـ

عشرات القتلى بقصف للنظام وتقدم للمعارضة بريف درعا

قصف سابق بالبراميل المتفجرة استهدف مدينة كفربطنا بريف دمشق (الجزيرة)
قصف سابق بالبراميل المتفجرة استهدف مدينة كفربطنا بريف دمشق (الجزيرة)

قتل 35 شخصا وجرح عشرات إثر قصف قوات النظام مدينة كفربطنا في الغوطة الشرقية بـريف دمشق، في حين أعلنت كتائب المعارضة أنها حققت تقدما في ريفي درعا ودمشق في معارك قتل فيها عدد من قوات النظام، الذي أوقع هو الآخر قتلى وجرحى في قصف بالمدفعية والبراميل المتفجرة.

وأفادت الهيئة العامة للثورة بأن جيش النظام استهدف بصواريخ أرض-أرض سوقا تجاريا مزدحما كان الأهالي قد تظاهروا فيه مطالبين بفك الحصار عن مدينة كفربطنا في الغوطة الشرقية بريف دمشق.

من جانب آخر، قالت الهيئة العامة للثورة إن قوات المعارضة سيطرت على بلدة عسال الورد في منطقة القلمون بريف دمشق عقب أيام من الاشتباكات مع قوات النظام وعناصر حزب الله اللبناني، كما شهدت المنطقة بين عسال الورد وحوش عرب اشتباكات بين الطرفين.

وقالت وكالة الأنباء الرسمية (سانا) إن الجيش السوري سيطر على بلدة رنكوس في ريف دمشق بعدما طرد ما سماها "المجموعات الإرهابية".

video

قصف
أما في حلب، فقال مراسل الجزيرة إن ثلاثين شخصا قتلوا وجرح آخرون نتيجة قصف بالبراميل على مناطق عدة بالمدينة.

وأفاد بأن بين القتلى عشرين شخصا قضوا في قصف على بلدة عندان بريف حلب، واستهدف القصف سوقا شعبيا في البلدة، مما أسفر عن أضرار مادية كبيرة في المباني والممتلكات، كما قصف الطيران بلدتي كفرنايا وحريتان بريف المحافظة. في حين قالت وكالة سانا إن الجيش قضى على "إرهابيين" في مدن وبلدات الأتارب وعندان وتل رفعت بريف حلب.

وفي دير الزور شرق سوريا، قتل 18 شخصا وأصيب آخرون إثر انفجار في مدينة الميادين.

وقال مراسل الجزيرة إن الانفجار وقع في سوق للسلاح والماشية في المدينة. وتضاربت الروايات حول سبب الانفجار، فبينما قال ناشطون إنه ناجم عن خلل في سيارة تحمل أسلحة وذخائر، قال آخرون إن سببه سيارة ملغمة، فيما تواصلت المعارك بين كتائب المعارضة وقوات النظام بالمدينة.

وفي ريف محافظة حماة وسط سوريا، قتل وجرح عدد من الأشخاص نتيجة قصف على بلدة كفرزيتا.

واستهدف القصف بالبراميل المتفجرة والمدفعية قريتي الحويجة والحويز بريف المحافظة. في حين استهدفت قوات المعارضة مراكز عسكرية تابعة للنظام في قرية العزيزية في الريف الغربي لحماة.

video

تقدم بدرعا
أما في درعا، فقد أعلنت كتائب المعارضة قتل عشرات من جنود النظام وأسر عشرات آخرين إثر سيطرتها على تل الجموع الإستراتيجي الواقع قرب مدينة نوى، كما أسفرت العملية عن سيطرة المعارضة على أسلحة وذخائر.

وكانت قوات النظام شنت قبل فترة حملة عسكرية واسعة على نوى بهدف استعادة المدينة القريبة من هضبة الجولان المحتلة.

وأفادت مصادر للجزيرة بأن عشرات من جنود النظام -بينهم ضابط- قتلوا في الاشتباكات، في حين أشارت "سوريا مباشر" المعارضة إلى مقتل ثلاثة من كتائب المعارضة خلال عملية السيطرة على تل الجموع.

وكانت كتائب المعارضة صدّت الشهر الماضي عدة محاولات لقوات النظام للسيطرة على مدينة نوى.

المصدر : الجزيرة

التعليقات