وثقت مصادر المعارضة السورية مقتل 25 شخصا في مختلف المدن السورية بينهم طفل وخمس سيدات، فيما كثف جيش النظام غاراته بالبراميل المتفجرة على عدد من المناطق بسوريا بعد استهداف قوات النظام بسيارة مفخخة في حي وادي الذهب الموالي للنظام في مدينة حمص (وسط البلاد).

وفي منطقة القلمون قالت مصادر المعارضة إن قتلى بصفوف حزب الله اللبناني سقطوا في اشتباكات مع الثوار في محيط بلدة رنكوس في القلمون في ريف دمشق.

معارك بالقلمون
ووفقا لشبكة شام استطاع مقاتلو المعارضة صباح الخميس التسلل لداخل مدينة رنكوس في ريف دمشق المحاطة بالكثير من الحواجز، في حين قام الثوار بقتل عدد من عناصر النظام وتدمير عدد من الآليات، حيث دارت الاشتباكات على محورين داخل المدينة.

كما نصب مقاتلو الجيش الحر كمينا لقوات النظام في محيط مطار الضمير العسكري في القلمون، مما أسفر عن مقتل وجرح عدد منهم.

معارك مستمرة في المليحة بريف دمشق بين المعارضة المسلحة وقوات النظام (الجزيرة)

وفي دمشق وريفها أكد مكتب دمشق الإعلامي أن ثلاث غارات جوية شنت على بلدة دير العصافير في الغوطة الشرقية، فيما نشبت اشتباكات بين كتائب الثوار وقوات النظام على أطراف بلدة المليحة في ريف دمشق الشرقي.

وفي حلب أفادت شبكة مسار برس بأن اشتباكات بين الجيش الحر وقوات النظام جرت على جبهة البريج في حلب، وأسفرت عن مقتل عنصرين من جيش النظام، واستهدفت كتائب المعارضة أيضا بمدافع محلية الصنع وقذائف الهاون بلدتي نبّل والزهراء بريف حلب الشمالي.

وفيما تمكن الجيش الحر من قنص عدد من قوات النظام في حي جمعية الزهراء بحلب، قصف الطيران المروحي للنظام أحياء مساكن هنانو والإنذارات بالبراميل المتفجرة.

وفي حمص سقط عشرة قتلى وعدد كبير من الجرحى في التفجير الذي استهدف حي عكرمة في حمص، وأفاد بأن انفجار السيارة المفخخة في وادي الذهب أسفر عن سقوط عشرات بين قتيل وجريح، كما أن الانفجار استهدف مقرا رئيسيا لقوات النظام هناك.

غارات طائرات النظام على مدينة كفر زيتا بريف حماة أوقعت قتلى وجرحى (الجزيرة)

غارات وبراميل متفجرة
أما في ريف حماة (إلى الشمال من حمص)، فألقى الطيران المروحي برميلين متفجرين على بلدة كفرزيتا بريف حماة الشمالي، وفق ما أفاد مركز حماة الإعلامي، مما أدى لسقوط قتيلين وعدد من الجرحى تحت الأنقاض.

واستهدفت غارات جوية للطيران الحربي مدينة مورك بريف حماة، كما جرت اشتباكات بين الجيش الحر وقوات النظام في محيط المدينة.

وفي درعا أفاد اتحاد التنسيقيات بأن قصفا مدفعيا عنيفا من قبل قوات النظام استهدف بلدة تسيل بريف درعا الغربي، كما قصفت مدفعية النظام أيضا قرية عدوان، فيما استهدف الجيش الحر بالرشاشات الثقيلة تجمعات لقوات النظام في محيط بلدة نوى بريف درعا.

وشهدت دير الزور اشتباكات بين كتائب المعارضة المسلحة وجيش النظام في أحياء الحويقة والموظفين والجبية والعمال، وأشارت شبكة مسار برس إلى أن الثوار تصدوا لمحاولة قوات النظام اقتحام حي الحويقة وقتلوا خمسة عناصر منهم.

وفي اللاذقية أعلنت عدة فصائل وكتائب عسكرية عن تشكيل غرفة عملية باسم "صدى الشهباء "تهدف لعمل عسكري يستهدف معاقل جيش النظام ومليشيا جيش الدفاع الوطني في بلدتي نبّل والزهراء المواليتين لنظام الأسد بريف حلب الشمالي.

واستهدف الجيش الحر بقذائف الهاون تجمعات للنظام في ضاحية سقوبين بريف اللاذقية. كما استهدف أيضا منطقتي بكسا، وفق اتحاد تنسيقيات الثورة.

وفي الحسكة قتِل مراسل صحيفة الثورة الموالية للنظام ميلاد ستيفو وسائق قائد شرطة مدينة الحكسة جراء سقوط قتبلة يدوية بالخطأ من سائق مدير الشرطة أمام مقر قيادة شرطة المدينة تسببت بموتهم على الفور.

المصدر : الجزيرة