نفت شبكة الجزيرة بصورة قاطعة صحة ما تداولته مواقع ليبية وغيرها بشأن تسجيل صوتي قيل إنه لحديث دار بين مدير مكتب الجزيرة السابق في ليبيا عبد العظيم محمد ومسؤولين في الجماعة الليبية المقاتلة.

وأكدت الشبكة أن التسجيل الصوتي مفبرك وعبارة عن تجميع لجمل ومقاطع من عدة مكالمات مع أناس آخرين، وتحدت أن تثبت لجنة فنية محايدة صحته.

واستنكرت الجزيرة قيام من يصف نفسه بالصحفي بنشر هذه الأكاذيب والتلاعب بمشاعر الرأي العام الليبي تجاه الجزيرة التي واكبت الخبر الليبي بكل مهنية منذ اليوم الأول للثورة ضد العقيد الراحل معمر القذافي ولاتزال تحترم حرية وإرادة الشعب الليبي وتغطي التطورات في ليبيا وبتفرد بكل أمانة وموضوعية.

وحذرت من أنها ستلاحق قانونيا داخل ليبيا وخارجها من يحاولون تشويه صورة الشبكة أو موظفيها عبر نشر الأكاذيب وتلفيق التهم وفبركة التسجيلات.

وأكدت شبكة الجزيرة أنها تدعم مدير مكتبها السابق في ليبيا عبد العظيم محمد في حال أراد ملاحقة مروجي هذا التسجيل قانونيا في ساحات القضاء الليبي وفي أي مكان في العالم.

المصدر : الجزيرة